نتانياهو يعرض المالية أو الخارجية على لبيد

نتانياهو يعرض المالية أو الخارجية على لبيد

قالت مصادر مقربة من رئيس الحكومة بنيامين نتانايهو ورئيس "يش عتيد" يئير لبيد إن هناك اقتراحا يعرض على الأخير يتضمن تخييره ما بين وزارة الخارجية أوالمالية.

وكان نتانياهو قد اجتمع مع لبيد، في لقاء أول وسري، بعد أقل من 24 ساعة من تصريحه أنه يرفض أن ينضم إلى كتلة مانعة "مع النائبة حنين زعبي".

وأشارت "يديعوت أحرونوت" إلى أن نتانياهو فضل إجراء اللقاء مع لبيد بعيدا عن موظفي مكتبه وعن جهات سياسية، وعن كبار المسؤولين في الليكود.

وقال مصادر مقربة من نتانياهو ولبيد إن الأخير يستطيع أن يختار إحدى الوزارتين: المالية أو الخارجية. وأضافت المصادر أنه من الناحية المبدئية فإن لبيد يستطيع أن يختار وزارة الأمن ولكنه غير معني بذلك.

وقالت مصادر مقربة من لبيد إنه تمارس عليه ضغوط كي لا يأخذ وزارة المالية في الأوضاع الاقتصادية الحالية لإسرائيل، في ظل العجز في الميزانية والتقليصات المتوقعة.

في المقابل، كتبت "سيما كدمون" في "يديعوت أحرونوت" أن لبيد لن يسارع إلى قبول وزارة الخارجية، أن وزارة الإسكان أو الداخلية تبدو أقرب لبرامجه التي أعلن عنها في حملته الانتخابية. 
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018