لبيد يتراجع ويبدي استعدادا للمشاركة في حكومة بـ24 وزيرا

لبيد يتراجع ويبدي استعدادا للمشاركة في حكومة بـ24 وزيرا

كتبت "يديعوت أحرونوت" اليوم، الخميس، أنه بالرغم من عدم بدء المفاوضات الرسمية لتشكيل الحكومة الإسرائيلية القادمة، فإنه يبدو أن هناك اتفاقا بين "الليكود بيتينو" وبين "يش عتيد" في قضية واحدة على الأقل وهي عدد الوزراء في الحكومة القادمة.

ونقلت عن مسؤولين في الكتلتين تقديراتهم بأن يتوصل ممثلو الكتلتين إلى حل وسط بشأن عدد وزراء الحكومة القادمة حيث سيجري تقليص عددهم تدريجيا، وخلال ولاية الحكومة الحالية سيتم سن قانون يقلل من عدد الوزراء أكثر، ويبدأ العمل به بعد الانتخابات القادمة.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الحالية المنتهية ولايتها كانت قد شكلت كحكومة موسعة مع حزب العمل، وضمت في حينه 29 وزيرا. ومن جهته كان يئير لبيد، رئيس "يش عتيد"، يقول في حملته الانتخابية إن العدد المثالي للوزراء هو 18 وزيرا ليس أكثر ولا أقل.

وأضافت الصحيفة أنه بالرغم من دعم لبيد المبدئي لتقليص عدد الوزراء، فإن جهات في حزب "يش عتيد" أشارت إلى أنه لم يلتزم بعد الدخول في حكومة موسعة، وأنه لم يقل أنه يريد أن يفرض على رئيس الحكومة الامتثال لقانون غير قائم. بحسب المصادر ذاتها.

وتوقعت الصحيفة أن يصل عدد وزراء الحكومة المنوي تشكيلها إلى 24 وزيرا. كما يتوقع أن يوافق نتانياهو على الالتزام بألا يكون هناك "وزراء بدون وزارة".

وبحسب "يش عتيد" فإن لبيد سيطالب بتغيير القانون خلال ولاية الحكومة القادمة بحيث يتم تحديد عدد الوزراء مستقبلا بحيث لا يتجاوز 18-20 وزيرا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018