في افتتاح الكنيست الـ19: نتانياهو: زيادة المساواة في تحمل العبء وتغيير نظام الحكم

في افتتاح الكنيست الـ19: نتانياهو: زيادة المساواة في تحمل العبء وتغيير نظام الحكم

أجرت الكتل البرلمانية المختلفة جلساتها الأولى اليوم، الثلاثاء، في الكنيست، مع بدء أعمال الكنيست الـ19 المنتخبة الشهر الماضي أعمالها.

وكان من اللافت انضمام 48 عضو كنيست جديد، مقارنة بـ31 عضو كنيست جديد في الكنيست الـ18. كما دخل الكنيست 4 أعضاء كانوا في السابق ولم يكونوا في الدورة الأخيرة، وهم أريه درعي وعمرام متسناع وتساحي هنغبي ونيسان سلوميانسكي.

وأشغل منصب الرئيس المؤقت للكنيست العضو الأكبر سنا بنيامين بن إلعيزر من حزب "العمل"، والذي يعتبر أيضا أقدم عضو كنيست. ويبقى بن إلعيزر في منصبه حتى يتم انتخاب رئيس في الأسابيع القريبة.

وألقى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس كلمة في بداية الافتتاح، قال فيها إنه يأمل أن تكون الكنيست الحالية الأكثر اجتماعية لتجسر الهوة بين المتخمين وبين المتضررين. واعتبر بيرس إيران "خطرا"، بينما اعتبر سورية "مأساة".

وبدوره ألقى رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو كلمة قال فيها إنه "يجب زيادة المساواة في تحمل العبء بشكل لا يمزق الشعب" مشيرا إلى أن ذلك "مطلوب وممكن.. إلى جانب الالتزام بتحسين جودة الحياة".

وقال أيضا "يجب أن نغير في أسس نظام الحكم، فمن غير الممكن أن تكون أكثر دولة تواجه تحديات في حالة من عدم الاستقرار". وأضاف أنه "فقط إسرائيل قوية جدا تستطيع ضمان أمن وسلامة مواطنيها"، معتبرا أن ذلك مسؤوليته الأولى كرئيس حكومة ومسؤولية الوزراء وأعضاء الكنيست.

وأشارت "هآرتس" في موقعها على الشبكة إلى أن الكنيست الحالية ستكون مختلفة عن سابقتها، من حيث عدد النساء حيث يصل عددهم الآن إلى 27 عضو كنيست، كما تضم عددا أكبر من معتمري القبعات الدينية حيث يشكلون ثلث أعضاء الكنيست، وتضم أيضا صحافيين أكثر حيث يصل عددهم إلى 9 أعضاء، وتضم ثلاثة رؤساء سابقين لاتحاد الطلاب، وتضم شخصيات أمنية: رئيسي هيئة أركان سابقين للجيش، وجنرالين وأربعة مفتشي شرطة ورئيس شاباك ونائب رئيس شاباك.

كما توقعت الصحيفة أنه إلى جانب هذا التغيير، فمن المتوقع أن تعمل الكنيست على تغيير جدول الأعمال بشكل ملموس. وإلى جانب التقليص الواسع في الميزانية يتوقع أن يتم الدفع بـ"قانون المساواة في العبء"، وإدخال إصلاحات في مجال السكن، وتغييرات في نظام الحكم.

وتوقعت الصحيفة أيضا أن يحصل تراجع في موضوع "الولاء – المواطنة" باعتبار أن عدد أعضاء الكنيست الذين يحملون هذا الشعار قد تراجع، كما تضررت قدرتهم على تمرير تشريع بهذا الصدد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018