7 مُصابين بفيروس كورونا في البلاد... أحدهم زار قرية عربيّة

7 مُصابين بفيروس كورونا في البلاد... أحدهم زار قرية عربيّة
إسرائيليون عائدون في مطار بن غوريون في اللد، أمس (أ.ب.)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم الجمعة، أن أحد المُصابين بفيروس كورونا المستجد في البلاد، كان يوم السبت الماضي، بمتجر في الشيخ دنون.

وأوضحت الوزارة أن المُصاب السادس بالفيروس بالبلاد، قد غادر إيطاليا، يوم الأحد الماضي، في الرحلة رقم "Az810"، ووصل إلى البلاد، يوم السبت في تمام الساعة الثالثة عصرا.

وذكرت الوزارة أن المريض زار متجرا للأجهزة الكهربائية في الشيخ دنون، في يوم السبت الموافق 22/2020، مشيرة إلى أنه تواجد في المتجر من الساعة 11 وحتى الساعة الواحدة ظهرًا.

وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق، من مساء اليوم، ارتفاع عدد حالات الإصابة بعدوى كورونا في البلاد إلى سبع حالات، بعد تشخيص مُصاب بالفيروس عقب عودته من إيطاليا.

وأوضحت وزارة الصحة أن المصاب السابع بالفيروس، يسكن في شمال البلاد، وقد عاد من إيطاليا يوم الإثنين الماضي.

ولفتت إلى أنه تم نقله إلى مستشفى "شيبا تل هشومير" في تل أبيب، لبدء الحجر الصحي.

وكانت الوزارة قد أعلنت عن إصابة إسرائيلي بفيروس كورونا. بالإضافة إلى إعلانها صباح اليوم عن إصابة امرأة بالفيروس، وهي زوجة رجل عاد من إيطاليا قبل عدة أيام، وأعلنت الوزارة أنه مصاب بالمرض.

وفي وقت سابق اليوم، تم تشخيص إصابة رجل كان مسافرا، وعاد من اليابان بعدما كان على متن السفينة السياحية "دياموند برينسيس" وتم تسريره في اليابان وتبين بعد عودته إلى البلاد أنه مصاب بفيروس كورونا.

وعاد هذا الرجل إلى إسرائيل على متن رحلة شركة الطيران التركية، عن طريق إسطنبول، في الرحلة TK53، ومن إسطنبول إلى تل أبيب في الرحلة TK784 التي هبطت عند الساعة 08:55 اليوم.

وقالت وزارة الصحة إن على جميع المسافرين الذين كانوا في الطائرة معه الدخول إلى حجر صحي منزلي بشكل فوري ولدة 14 يوما والإبلاغ عن ذلك بواسطة الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة.

وصباح اليوم، أعلنت وزارة الصحة عن تشخيص إصابة أخرى بفيروس كورونا المستجد، إثر تشخيصها لدى زوجة المواطن الذي تم الإعلان عن إصابته بالفيروس، أمس، بعد عودته من إيطاليا.

وقالت وزارة الصحة إن المواطن المصاب بفيروس كورونا، من بلدة أور يهودا، وتواجد بعد عودته من إيطاليا ثلاثة أيام في حانوت الألعاب التي يملكها، وكان على اتصال مباشر مع عدد كبير من الأشخاص.

وأخذت وزارة الصحة، أمس، 70 عينة من أشخاص كانوا على اتصال مع مواطن إسرائيلي أصيب بعدوى كورونا، وبينهم خمسة من أفراد عائلته. كما تم العثور على قرابة 100 شخص كانوا على اتصال مع المريض، وغالبيتهم تواجدوا معه في الطائرة القادمة من إيطاليا.

ويرقد هذا المريض في مستشفى "تل هشومير"، ويعاني من حرارة 85.5 درجة وصداع، لكن الأطباء يصفون حالته بأنها طفيفة ومستقرة، وفحص رئتيه أظهر أنهما سليمتان.

وعقد رئيس لجنة الانتخابات المركزية، القاضي نيل هندل، اجتماعا خاصا من أجل التداول في الاستعدادات لانتخابات الكنيست، وبضمن ذلك تصويت المواطنين الذين يتواجدون في حجر صحي بسبب فيروس كورونا المستجد، بعد عودتهم إلى البلاد في الفترة الأخيرة.

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"، اليوم، أنه تقرر في الاجتماع، الذي عُقد أمس، ضم مندوب عن وزارة الصحة الإسرائيلية إلى طاقم يوم الانتخابات التابع للجنة الانتخابات المركزية. كذلك تقرر في اجتماع اللجنة أن يرافق مندوبون عن لجنة الانتخابات صناديق الاقتراع الخاصة بتصويت المواطنين المتواجدين في الحجر الصحي، وذلك إلى جانب أعضاء لجنة صندوق الاقتراع.

وشارك في اجتماع لجنة الانتخابات المركزية مدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان طوف، ومدير دائرة سلطة السكان والهجرة، البروفيسور شلومو مور يوسف، ومندوبون عن الشرطة.

ونقلت "كان" عن مدير عام وزارة الصحة قوله إنه يوجد أكثر من 9 آلاف مواطن عادوا من دول أعلنت عنها الوزارة أنه ينتشر فيها فيروس كورونا، وعليهم أن يكونوا في حجر منزلي، ولكن لم يتسجل جميعهم في وزارة الصحة، ولذلك فإن التقديرات الحالية هي أن صناديق الاقتراع الخاصة ستصل إلى منازل أكثر من تلك التي تحدثت عنها تقديرات سابقة.

ولم يتقرر بعد مواقع صناديق الاقتراع الخاصة بالمواطنين في الحجر الصحي، لكن تقرر أن يكون عددها عشرة صناديق اقتراع، وسيعلن عن مواقعها في مطلع الأسبوع، وستعمل في يوم الانتخابات، الإثنين المقبل، بين الساعة العاشرة صباحا والخامسة مساء.

واستأجرت لجنة الانتخابات المركزية خدمات شركة متخصصة بإخلاء مواد خطيرة من أجل تفكيك الخيام وصناديق الاقتراع الخاصة في نهاية الاقتراع وإزالة العتاد بشكل آمن. وناقشت اللجنة سبل مواجهة الأخبار الكاذبة التي تتردد حول فيروس كورونا في شبكات التواصل الاجتماعي.