تراشق اتهامات بين أحزاب صهيونية

تراشق اتهامات بين أحزاب صهيونية

زعم زعيم حزب العمل الذي يترنّح على كرسيّه ويتربّص به الكثيرون، أن باستطاعته تشكيل حكومة إسرائيلية في غضون ثلاثة أسابيع.

وقال براك إن تسيبي ليفني فشلت حيث كان آخرون سينجحون. أضاف إن شمعون بيرس، رئيس الدولة،كان سيجد توليفة حكومية في خلال يومين، بينما كان بإمكانه هو أن يجد هذه التوليفة خلال ثلاثة أسابيع.

وانبرى عضو الكنيست من حزب كاديما، شلومو مولا للدفاع عن رئيسته، فوصف براك بالعنجهية وبأنه إنسان متعجرف ووقح. واتهم مولا براك بأنه تآمر على ليفني وكان له ضلع في عدم تمكنها تشكيل حكومة في إسرائيل حين حرّض عليها لدى أحزاب أخرى (شاس).

وقدّر شلومو مولا أن أقوال براك المتعجرفة إنما جاءت لمنع ترنّحه في حزبه وللتغطية على انحداره السريع نحو الهاوية ونحو فشل ذريع في الانتخابات الوشيكة.

وفي السياق ذاته، فقد هاجم براك زعيم ليكود بنيامين نتنياهو، وزعم براك أن نتنياهو لا يملك أن يدير أمور دولة.