استطلاع "اللجنة اليهودية ضد التشهير": الفلسطينيون الأكثر "لاسامية" في العالم

استطلاع "اللجنة اليهودية ضد التشهير": الفلسطينيون الأكثر "لاسامية" في العالم

قال استطلاع للرأي أجرته المنظمة اليهودية "اللجنة ضد التشهير" إن "الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة هم أكثر اللاساميين في العالم".

وبحسب الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه يوم أمس الثلاثاء، فإن 93% من الفلسطينيين البالغين في الضفة الغربية وقطاع غزة يتبنون "مواقف لاسامية".

وقد نشر الاستطلاع في الولايات المتحدة تحت عنوان "غلوبال 100: مؤشر اللاسامية". وبحسب النتائج فإن 24% من سكان العالم لاساميون، و54% فقط سمعوا عن المحرقة "الهولوكوست".

وتبين أن المقولات تدور حول قوة اليهود الاقتصادية في العالم، وتحكمهم بشؤون عالمية والإعلام العالمي، والحكومة الأمريكية، ومسؤوليتهم عن الحروب في العالم.

وبحسب المنظمة اليهودية، اللجنة ضد التشهير، فإن الاستطلاع هو الأشمل من نوعه، وشمل نحو 53 ألف مستطلع من 102 دولة أو أقليم، عرض عليهم 11 مقولة صنفها معدو الاستطلاع على أنها "لاسامية"، وطلب من المستطلعين الإجابة بأنها صحيحة أم خطأ. واعتبر "لاساميا" كل من صنف 6 منها على أنها صحيحة.

وتبين من الاستطلاع أن 74% من سكان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أجابوا بالقول إن غالبية المقولات صحيحة، مقابل 34% في أوروبا الشرقية، و 24% في أوروبا الغربية، و22% في آسيا.

وقال معدو الاستطلاع إنه بعد تدريج الضفة الغربية وقطاع غزة في المرتبة الأولى في "اللاسامية"، يأتي العراق بنسبة 92%، واليمن بنسبة 88%، وكل من الجزائر وليبيا وتونس والكويت والبحرين والأردن والمغرب بنسبة 80%.

ودرج معدو الاستطلاع في أسفل لائحة الدول كلا من لاووس بنسبة 0.2%، والفيلبين بنسبة 3%، والسويد بنسبة 4%، وكل من هولندا وفيتنام وبريطانيا والولايات المتحدة والدانمارك وتايلند وتنزانيا بنسبة 13%.

وبحسب معدو الاستطلاع فإن 28% من سكان العالم ليسوا "لاساميين"، ولم يجيبوا بالإيجاب على كل المقولات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018