3 صيغ لـ"قانون أساس يهودية الدولة": امتيازات قومية لليهود فقط

3 صيغ لـ"قانون أساس يهودية الدولة": امتيازات قومية لليهود فقط

يتضح من الاقتراحات الثلاثة لـ'قانون أساس يهودية الدولة' أن المشترك بينها هو التأكيد على تعريف 'إسرائيل كبيت قومي لليهود فقط'، وأنه لا حقوق قومية لغير اليهود، كما يكرس يهودية الدولة على حساب ديمقراطيتها، وبالنتيجة فإن تمرير اقتراح القانون يعني تتويج انتصار التيار الصهيوني الاستيطاني على التيار الليبرالي العلماني.

وقد صوتت الحكومة الإسرائيلية يوم أمس الأول، الأحد، على دعم اقتراحي 'قانون أساس القومية'، الأول لعضو الكنيست زئيف إلكين، والثاني لـ أييليت شاكيد وياريف ليفين، على أن يتعهد المبادرون باستبدالهما بقانون 'أقل تطرفًا' أعده مكتب رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو، وذلك بعد التصويت عليهما بالقراءة التمهيدية وتحويلهما للجان الكنيست.

أكثر القوانين تشددًا هو قانون إلكين، وأهم ما جاء فيه:

1.      تعريف إسرائيل كبيت قومي لليهود.

2.      تفضيل الطابع اليهودي على نظام الحكم الديمقراطي للدولة في أي قرار للمحكمة في حال تصادمهما. 

3.     إلغاء تعريف اللغة العربية كلغة رسمية للدولة، واستبدال ذلك بإعطائها 'مكانة خاصة'.

4.     تحويل القانون الديني العبري لمصدر تشريع في سن القوانين وإصدار قرارات المحاكم.

5.     تقوم الدولة بالسعي لتوطين اليهود في أرجائها، لكن لا تلتزم بالبناء للقوميات الأخرى من غير اليهود.

 

قانون شكيد وليفين هو صيغة مخففه عن اقتراح قانون إلكين، وأبرز ما جاء فيه وأبرز الإختلافات عن اقتراح قانون إلكين:

1.     تعريف إسرائيل كبيت قومي لليهود، ضمان حق تقرير المصير داخلها لليهود فقط، وتعريفها كوطن تاريخي لليهود دون سواهم.

2.     يلغي القانون ما جاء في قانون إلكين في البندين 2 و 3 أعلاه.

3.     يعرف القانون إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية إلا أنه يشدد على الطابع اليهودي رغم عدم تبنيه البند الثاني أعلاه كما جاء في اقتراح قانون إلكين.

4.     لا يذكر اقتراح القانون مبدأ المساواة في الحقوق لكافة المواطنين بشكل صريح، كما جاء في وثيقة الاستقلال التي يعتمد عليها اقتراحا القانون، بل يحذفه ويذكر حقوق المواطنين بصيغة غامضة بحسبها تحترم الدولة الحقوق الشخصية لمواطنيها.

 

أما اقتراح قانون نتنياهو الذي لم يخرج بنصه النهائي بعد فهو أقرب لاقتراح القانون الثاني حيث يتبنى وثيقة الاستقلال، إلا أنه مثل سابقه يحذف من الوثيقة مبدأ المساواة في الحقوق لكافة المواطنين، كما جاء فيها، ويتبنى أيضًا صيغة غامضة بحسبها تحترم الدولة الحقوق الشخصية لمواطنيها. يتبنى القانون رموز الدولة، ويقر العلاقة مع اليهود في 'الشتات'. كما ويشدد أيضًا على ما جاء في اقتراح قانون شاكيد كما هو مذكور في البند الأول أعلاه.

أهم اختلاف فيه هو تغيير وطأة تغليب الطابع اليهودي للدولة على الطابع الديمقراطي، كحل وسط وذلك لكسب تأييد أعضاء الائتلاف الحكومي.

 

صيغة نتانياهو لمشروع قانون أساس "الدولة القومية" 

فيما يلي نص الصيغة التي وضعها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، يوم الأحد، أمام الحكومة لمشروع القانون الخاص بإسرائيل بصفة الدولة القومية اليهودية علماً بأنه سيتم تحديد الصيغة النهائية بالتنسيق مع المستشار القانوني للحكومة. 

- الهدف: تحديد هوية دولة إسرائيل بصفة الدولة القومية للشعب اليهودي وتكريس قيم الدولة بصفتها يهودية وديمقراطية تمشياً مع الصيغة الواردة في وثيقة إعلان دولة إسرائيل.

 - المبادئ الأساسية: 

(أ) إن أرض إسرائيل هي الوطن التأريخي للشعب اليهودي ومكان إقامة دولة إسرائيل. 

(ب) إن دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي الذي يجسّد فيها حقه في تقرير المصير بناءً على تراثه الحضاري والتأريخي. 

(ج) إن حق تقرير المصير في دولة إسرائيل مقصور على الشعب اليهودي. 

(د) إن إسرائيل هي دولة ديمقراطية تقوم على مبادئ الحرية والعدالة والسلام وفق رؤية أنبياء شعب إسرائيل، كما أنها تلتزم بالحقوق الشخصية لجميع مواطنيها بمقتضى القانون.  

- رموز الدولة: 

(أ) إن النشيد الوطني للدولة هو "هتيكفا" ["الأمل" بالعبرية]. 

(ب) إن علم الدولة أبيض مع خطيْن سماوييْن في جانبيْه تتوسطهما شارة نجمة داود باللون السماوي [أي نفس العلم الإسرائيلي الحالي تماماً]. 

(ج) إن رمز الدولة هو الشمعدان السباعي وعلى جانبيْه غصنان للزيتون وأسفله كلمة "إسرائيل". 

- مبدأ حق العودة: يحق لأي يهودي القدوم إلى البلاد والحصول على الجنسية الإسرائيلية بمقتضى القانون. 

- مبدأ جمع الشتات اليهودي وتعزيز التواصل مع الشعب اليهودي في الشتات: ستعمل الدولة على جمع الشتات اليهودي مع تعزيز الصلة بين إسرائيل والجاليات اليهودية في الشتات. 

- مبدأ مساعدة أبناء الشعب اليهودي الذين تحلّ بهم المصائب: ستعمل الدولة على تقديم العون لأبناء الشعب اليهودي الذين يتعرضون للمصائب أو الأسر لمجرد كونهم يهوداً.

 - مبدأ التراث:

 (أ) ستعمل الدولة على حفظ التراث والتقاليد الحضارية والتاريخية للشعب اليهودي وتعليمها وتنميتها سواء في البلاد أو في الشتات اليهودي. 

(ب) سيتم تدريس تاريخ الشعب اليهودي وتراثه وتقاليده في جميع المؤسسات التعليمية التي تخدم الجمهور اليهودي في البلاد.

 (ج) ستعمل الدولة على تمكين جميع سكان إسرائيل بغض النظر عن انتمائهم الديني والعرقي والقومي من حفظ حضارتهم وتراثهم ولغتهم وهويتهم.

 - مبدأ التقويم الرسمي: إن التقويم العبري يُعتبر تقويماً رسمياً للدولة. 

- مبدأ عيد الاستقلال وأيام الذكرى: 

(أ) إن عيد الاستقلال هو العيد الوطني للدولة. 

(ب) إن يوم ذكرى شهداء معارك إسرائيل ويوم ذكرى المحرقة هما يوما الذكرى الرسميان للدولة. 

- مبدأ أيام العُطَل الرسمية: إن أيام العُطل المحددة في دولة إسرائيل تشمل يوم السبت من كل أسبوع وفترات الأعياد اليهودية حيث يُحظر فيها تشغيل أي عامل إلا بموجب الشروط المنصوص عليها قانوناً. ويحق لأبناء أي طائفة معترف بها بموجب القانون تعطيل العمل في أعيادهم. 

- مبدأ القضاء العبري: 

(أ) سيكون القضاء العبري مصدر إلهام بالنسبة للكنيست [= السلطة التشريعية]. 

(ب) إذا واجهت المحكمة قضية تستوجب الحسم، وإذا عجزت عن التجاوب معها بناء على التشريعات القائمة أو من خلال القياس المنطقي، فسيتم البتّ فيها على ضوء مبادئ الحرية والعدالة والاستقامة والسلام الواردة في تراث الشعب اليهودي. 

- مبدأ حماية الأماكن المقدسة: سيتم حماية الأماكن المقدسة ومنع تدنيسها ومنع أي اعتداء عليها ومنع كل ما من شأنه الحدّ من حرية وصول أبناء الديانات إلى مقدساتهم أو ينال من مشاعرهم إزاءها. 

- مبدأ المساس بالحقوق:  لا يجوز المساس بالحقوق الواردة ضمن القانون الأساسي إلا بناءً على أي قانون آخر يطابق قيم دولة إسرائيل ويهدف إلى تحقيق غاية لائقة وبصورة متناسبة لا أكثر. 

- مبدأ التقيد بالقانون: لا يجوز تعديل هذا القانون الأساسي إلا بناءً على قانون أساسي آخر اعتمدته الأغلبية البرلمانية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018