ارتفاع نسب الطلاب العرب في كافة الألقاب الأكاديمية

ارتفاع نسب الطلاب العرب في كافة الألقاب الأكاديمية
فعالية للطلاب العرب في مواجهة عناصر اليمين

بينت معطيات أن نسبة الطلاب العرب في الجامعات في البلاد قد ارتفعت في كافة الألقاب الجامعية في العام الدارسي الأخيرة مقارنة بالعام الدارسية 1999 - 2000.

وبينت معطيات نشرت مؤخرا، أن نسبة طلاب اللقب الأول من العرب قد ارتفعت بنحو 50%، وتضاعفت نسبة طلاب اللقب الثاني بثلاث مرات، وتضاعفت نسبة طلاب اللقب الثلاث بمرتين

تراجع عدد الطلاب للقب الأول في إسرائيل في العام الماضي بنسبة 1%، في حين تراجع عدد الطلاب في الجامعات بنسبة 2%. وفي المقابل، ارتفع عدد طلب اللقب الثاني والدكتوراه في الجامعات بنسبة 2%.

وبينت معطيات نشرتها "دائرة الإحصاء المركزية" أن ارتفاعا حصل في نسبة الطلاب العرب والطلاب اليهود الحريديين.

وتشير التحليلات إلى أن التراجع في نسبة الطلاب في الجامعات يعود إلى الانتقال إلى الكليات الأكاديمية.

وبينت المعطيات أن نسبة الطلاب العرب قد ارتفعت للألقاب الأكاديمية الثلاثة، حيث ارتفعت نسبة طلاب اللقب الأول من 9.8% في العام 2000 إلى 14.4% في العام  الدراسي 2014 – 2015. وارتفعت نسبة الطلاب العرب لللقب الثاني من 3.6% عام 2000 إلى 10.5% عام 2015، كما ارتفعت نسبة الطلاب العرب للقب الثالث (الدكتوراه) من 2.8% إلى 5.9%.

وفي هذا السياق، يدعي جهاز التعليم العالي أنه كان يجب التوجه إلى العرب والحريديين بهدف زيادة عدد الطلاب في الجامعات.

 وبشكل عام فإن 58% من الطلاب الجامعيين في العام الماضي كانوا من النساء، وشكلن الغالبية في كافة الألقاب الجامعية، حيث تبين أنهن يشكلن ما نسبته  57.6% للقب الأول، و 61.3% من طلاب اللقب الثاني، و 52.5% من طلاب اللقب الثالث.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018