استطلاع: غالبية تعتقد بوجود أساس للشبهات ضد نتنياهو

استطلاع: غالبية تعتقد بوجود أساس للشبهات ضد نتنياهو
مظاهرة ضد نتنياهو في تل أبيب

بيّن استطلاع إسرائيلي للرأي أن غالبية إسرائيلية تعتقد أنه يوجد أساس للشبهات المنسوبة لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وأن نفتالي بينيت في رئاسة 'الليكدود'، يحصل على 29 مقعدا، ويتفوق بذلك على يائير لبيد الذي يحصل في مثل هذا السيناريو على 27 مقعدا.

جاء ذلك في استطلاع أجراه معهد 'بانلز بوليتيكس' لصحيفة 'معاريف'، ونشرت نتائجه يوم أمس، الجمعة.

وبحسب الاستطلاع ذاته فإن 57% من المستطلعة آراؤهم يعتقدون أنه يوجد أساس للشبهات المنسوبة لنتنياهو، في قضية الهدايا وقضية أرنون موزيس، 'القضية 1000' و'القضية 2000'، مقابل 28% يعتقدون العكس.

في المقابل، لا يعتقد 56% من المستطلعة آراؤهم بوجوب التوجه إلى الانتخابات في هذا التوقيت، مقابل 27% يعتقدون أن التوجه إلى الانتخابات خطوة صحيحة.

وردا على سؤال 'من سيرث نتنياهو'، أجاب 21% بأنهم يدعمون لبيد، و 12% يدعمون بينيت، و 7% يدعمون غدعون ساعار، و 6% موشي يعالون.

وفضل المستطلعون بنسبة 18% غدعون ساعار في رئاسة الليكود، في حين حصل يعالون وغلعاد إردان على 10% لكل منهما. وفي وسط منتخبي الليكود فإن إردان احتل الموقع الأول يليه ساعار.

وأظهر الاستطلاع أن النتائج مماثلة للاستطلاعات التي أجريت مؤخرا في حال ظل قادة الأحزاب الحاليون في مناصبهم في المعركة الانتخابية القادمة، حيث يحصل 'يش عتيد' على 26 مقعدا، والليكود يحصل على 23 مقعدا، و'البيت اليهودي' 13 مقعدا، و'القائمة المشتركة' 13 مقعدا، و'المعسكر الصهيوني' 9 مقاعد، و'يهدوت هتوراه' 8 مقاعد، و'يسرائيل بيتينو' 7 مقاعد، و'شاس' 7 مقاعد، و'ميرتس' 7 مقاعد، و'كولانو' 7 مقاعد.

كما بين الاستطلاع أنه في حال ترأس غابي أشكنازي قائمة 'المعسكر الصهيوني' فإنه يحصل على 15 مقعدا، على حساب 'يش عتيد' الذي يتراجع إلى 22، و'البيت اليهودي' الذي يتراجع إلى 11 مقعدا.

وبين الاستطلاع أيضا أن انضمام يعالون إلى 'يش عتيد' يرفع عدد المقاعد إلى 30، في حين أن انضمام أشكنازي يرفع العدد بمقعد واحد فقط.

وفي حال خاض يعالون الانتخابات على رأس قائمة مستقلة، بحسب لاستطلاع، فإنه يحصل على 8 مقاعد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018