خطر الفقر مع التقدم في السن في إسرائيل ضعف نسبته في أوروبا

خطر الفقر مع التقدم في السن في إسرائيل ضعف نسبته في أوروبا
صورة توضيحية

يتضح من تقرير الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلية، يتصل بالعام 2015، نشر اليوم الأربعاء، أن التقدم في السن في إسرائيل يزيد من إمكانية التعرض لخطر الفقر مقارنة بالدول الأوروبية، ويقلل من نسبة الرضا من المعيشة ويزيد من الشعور بالوحدة، وإمكانية التوجه لأقسام الخدمات الاجتماعية، مقارنة بباقي الشرائح السكانية الأصغر.

وفي المقابل، تبين أن نسبة العاملين في وسط الشريحة العمرية فوق جيل 55 عاما في إسرائيل تصل إلى 40.5%، ما يعتبر الأعلى بين دول منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي (OECD).

وفي العام نفسه، فإن نسبة التعرض لخطر الفقر في وسط الشريحة العمرية فوق جيل 65 عاما، كانت عالية بوجه خاص، ووصلت إلى 27.9%، مقارنة بنسبة 13.2% في وسط دول الاتحاد الأوروبي.

وبحسب المعطيات التي نشرت، ففي نهاية العام 2015 كان عدد السكان في البلاد 8.463 مليون نسمة، بينهم 1.693 مليون فوق جيل 55 عاما (نحو 20%)، و 11.1% فوق جيل 65 عاما (939 ألفا)، و 5% فوق جيل 75 عاما (414 ألفا).

وتشير التقديرات إلى أن الشريحة العمرية فوق جيل 55 عاما يتوقع أن تصل إلى 3.035 مليون في العام 2040.

وبينت المعطيات أن نسبة الرضا من المعيشة تتراجع مع التقدم في السن، حيث تتراجع من 90% في وسط الأجيال من 20 إلى 54 عاما، إلى 86% لدى الشريحة العمرية فوق 55 عاما.

ويعتقد 64% من الأجيال 20 إلى 54 عاما أن حياتهم ستتحسن في السنوات القريبة، مقابل 23% فقط في وسط الشريحة العمرية فوق جيل 55 عاما.

وتبين أيضا أن 28% من أبناء الشريحة العمرية فوق جيل 55 عاما يشعرون بالوحدة في أوقات متقاربة أو في بعض الأحيان، مقارنة بـ21% في وسط الأجيال ما بين 20 إلى 54 عاما.

وبينت المعطيات أنه في العام 2015 وصل معدل الدخل الشهري لعائلة فيها شخصان، على الأقل، فوق جيل 55 عاما، كان 18,694 شاقل، وهو مماثل لمعدل الدخل الشهري العام، ولكنه أعلى من معدل الدخل الشهري للعائلات التي فيها شخص واحد فوق جيل 55 عاما، حيث يصل إلى 7,535 شاقل.

وتبين أيضا أن 358.9 ألفا ممن هم فوق جيل 55 عاما كانوا مسجلين لدى أقسام الخدمات الاجتماعية في العام 2015، وشكلوا ما نسبته 27.4% من عدد المسجلين من كافة الشرائح العمرية، وأعلى من نسبتهم السكانية التي تصل إلى 20%.

وجاء أن الشريحة العمرية فوق جيل 55 عاما أقل تحصيلا دراسيا من الشرائح الأصغر، حيث أن 25% منهم لم يحصلوا على أية شهادة أو حصلوا على شهادة إنهاء مدرسة ابتدائية أو إعدادية، مقابل 11% من أبناء جيل 25 حتى 54 عاما.

كما جاء أن 30% ممن هم فوق جيل 55 عاما حصلوا على ألقاب أكاديمية، مقابل 37% ممن هم في جيل 25 حتى 54 عاما.

ووصف 72% ممن هم فوق جيل 55 عاما، في العام 2015، أداء الخدمات الصحية في إسرائيل بأنها جيدة، مقابل 68% في وسط الأجيال الأصغر.

يشار إلى أن معطيات تطرقت للعام 2013، كانت قد أشارت إلى أن 67.9% من حالات الإصابة الجديدة بالسرطان كانت في وسط النساء فوق جيل 55 عاما، مقابل 81% في وسط الرجال فوق جيل 55 عاما. وتبين أن نسبة الحالات ونسبة الإصابة بالسرطان ترتفع مع التقدم في السن في الجنسين.

وأشارت المعطيات إلى أن 41% من ضحايا حوادث الطرق كانوا فوق جيل 55 عاما، وهي نسبة أعلى بكثير من نسبتهم السكانية (20%). وكانت نسبة المصابين في حوادث الطرق في وسط المشاة ممن هم فوق جيل 55 عاما تصل 26.8% من المصابين.

وفي السنوات ما بين 2000 وحتى 2014، سجل تراجع في نسبة من وجهت لهم اتهامات جنائية ممن هم فوق جيل 55 عاما من مجمل المتهمين، حيث تراجعت من 4% إلى 2.1%. وتبين أن غالبية المخالفات هي مخالفات ترخيص.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية