ميزان هجرة سلبي في القدس مرة أخرى

ميزان هجرة سلبي في القدس مرة أخرى

بينت معطيات جديدة لدائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، نشرت يوم أمس الإثنين، أن القدس تحتل المكان الأول من حيث حجم الهجرة السلبية، حيث أن عدد المغادرين للمدينة يزيد عن عدد المهاجرين إليها.

كما تبين أن مدنا مركزية أخرى كان ميزان الهجرة سلبيا فيها، بينها تل أبيب وحيفا وبئر السبع. وفي المقابل، فإن ميزان الهجرة كان إيجابيا في بلدات أخرى تعتبر صغيرة نسبيا، بينها "روش هعاين" (راس العين) و"هود هشارون" والعفولة.

ومرة أخرى، كما حصل في السنوات الأخيرة، فإنه حتى نهاية العام 2017، كان ميزان الهجرة سلبيا في القدس (6,008 -)، إذا تبين أنه انتقل للسكن في القدس 11,090 شخصا، وغادرها 17,098 شخصا إلى بلدات أخرى.

يذكر في هذا السياق أن ميزان الهجرة في القدس في العام 2016 كان سلبيا أيضا، ووصل في حينه إلى (7,952 -)، أي أن عدد المغادرين للمدينة يزيد عن عدد المهاجرين إليها بـ 7,952.

وبحسب دائرة الإحصاء فإن نسبة عالية ممن غادروا القدس توجهوا إلى تل أبيب، حيث وصل عددهم إلى 1,622 شخصا، بينما كانت النسبة العالية للمهاجرين إلى القدس من "بني براك"، حيث وصل عددهم إلى 686 شخصا.

واحتل المكان الثاني في قائمة ميزان الهجرة السلبي مدينة "أشدود" (أسدود)، حيث وصل ميزان الهجرة إلى (3,003 -). وتبين أن المدينة استوعبت 3,227 شخصا، وغادرها 6,230 شخصا.

واحتلت مدينة حيفا المكان الثالث في ميزان الهجرة السلبي الذي وصل إلى (2,369 -)، حيث انتقل للسكن فيها 7,501 شخص، وغادرها 9,870 شخصا.

وتبين أيضا أن 880 شخصا ممن غادروا حيفا توجهوا إلى تل أبيب، وتوجه 692 شخصا إلى طيرة الكرمل، و 585 شخصا إلى "كريات موتسكين"، و 533 شخصا إلى "كريات يام"، و 526 شخصا إلى "كريات آتا". وفي المقابل، فقد انتقل للسكن في حيفا 492 شخصا من تل أبيب، و434 شخصا من "كريات موتسكين"، و 403 أشخاص من "نيشير".

واحتلت "بني براك" المكان الرابع في ميزان الهجرة السلبي، الذي وصل إلى (2,158 -)، حيث انتقل للسكن فيها 3.117 شخصا، وغادرها 5,275 شخصا.

وجرى تدريج "بات يام" في المكان الخامس بميزان الهجرة السلبي (2,113 -)، حيث غادرها 5,836 شخصا، وانتقل إليها 3,723 شخصا.

واحتلت تل أبيب المكان السادس في ميزان الهجرة السلبي (1,514 -)، وتبين أن المدينة استوعبت 21,533 مهاجرا إليها، وغادرا 23,047 شخصا.

واحتلت بئر السبع المكان السابع في ميزان الهجرة السلبي (1,358 -)، ونتانيا المكان الثامن (1,005 -)، والرملة المكان التاسع (870 -)، و"ريشون لتسيون" المكان العاشر (866 -).

في المقابل فقد احتلت "روش هعاين"(راس العين) المكان الأول في ميزان الهجرة الإيجابي (4,119 +)، حيث انتقل للسكن فيها 5,223 شخصا، وغادرها 1,104 أشخاص.

يليها "هود هشارون" بميزان هجرة إيجابي (1,487 +)، حيث انتقل للسكن فيها 3,339 شخصا، وغادرها 1,852 شخصا.

واحتلت العفولة المكان الثالث (1,275 +)، و"أشكلون" (عسقلان) المكان الرابع (1,095 +)، والخضيرة المكان الخامس (1,066 +)، و"رمات غان" في المكان السادس (872 +)، و"بيتار عيليت" المكان السابع (706 +)، و"طيرة الكرمل" المكان الثامن (653 +)، و"بيتاح تكفا" المكان التاسع (645 +)، و"سديروت" في المكان العاشر  (559 +).

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019