الدخل ضعف الإنفاق في العشر الأعلى والعكس في الأدنى

الدخل ضعف الإنفاق في العشر الأعلى والعكس في الأدنى
توضيحية (pixabay)

أظهرت معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية أن اتجاه انخفاض انعدام المساواة بالدخل للأفراد والأسر في إسرائيل توقف بحلول العام 2018، وذلك بعد قياس هذا الانخفاض بين العامين 2010 و2017، باستثناء العام 2014.

ونشرت دائرة الإحصاء أول من أمس، الإثنين، استطلاع الإنفاق المنزلي للعام 2018، وتبين منه اتساع انعدام المساواة بين ذوي الدخل المتدني والمتوسط وبين ذوي الدخل المرتفع، وأن انعدام المساواة في الدخل ونسبة الفقر في إسرائيل ما زال من أعلى المستويات بين الدول المتطورة، علما أن وزارة المالية الإسرائيلية تعلن كل سنة أن إحدى غاياتها تكمن في خفض انعدام المساواة.  

ويبرز في خلفية ارتفاع انعدام المساواة، الارتفاع الكبير بدخل الأسر التي تتقاضى أعلى الأجور، مقابل انخفاض الدخل لدى الأسر التي تتقاضى أدنى الأجور. وفي العام 2018، سجل معدل دخل الأسر في العُشر الأعلى ارتفاعا بنسبة 13.4% وبلغ 40,254 شيكل، فيما كان هذا الدخل 35,489 شيكل في العام 2017.

وسجل دخل الأسر في العُشر الثامن زيادة بنسبة 7.6%، بينما سجل دخل الأسر في العشر الثالث والرابع والخامس والسابع والتاسع ارتفاعا بنسبة تتراوح ما بين 1% و4%. وطرأ انخفاض على دخل الأسر في العشر السادس بنسبة 0.2%، و0.7% في العشر الأدنى و4.9% في العشر الثاني.

وبلغ معدل دخل الأسرة في العشر الأدنى 4,786 شيكل شهريا، للأسرة كلها وليس الفرد، فيما بلغ ضعف ذلك دخل الأسرة في العشر الثالث وبلغ 9,976 شيكل شهريا. وللمقارنة، فإن معدل الدخل الشهري للأسرة في العشر التاسع 25.7 ألف شيكل.  

ويبلغ إنفاق الأسر في العشر الأعلى 21,245، أي قرابة نصف الدخل، بينما إنفاق الأسر في العشر الأدنى ضعف الدخل، ويبلغ 8,998 شيكل. وبين أسباب ذلك أن عدد أفراد الأسر في العشر الأعلى أقل من الأسر في العشر الأدنى. ويشكل العشران الأعلى 20% من الأسر ويوجد فيها بالمعدل 2.6 أفراد، مقابل 4.1 أفراد في الأسرة بالمعدل في الأعشار الخمسة الدنيا.

ويحصل العشر الأعلى على 23% من مجمل الدخل في العام 2018، وكانت هذه النسبة 22.1% في العام 2017، والارتفاع في الدخل في العام الماضي كان على حساب العشر التاسع، الذي تراجع دخل أسره من مجمل الدخل من 15.8% غلى 14.9%، في العام الماضي. وارتفعت حصة العشر الأدنى من مجمل الدخل من 2.5% غلى 2.8%.

وأشارت المعطيات إلى أن دخل الأسر التي يمارس رأسها عملا مستقلا أعلى دخل الأسرة التي رأسها أجيرا: 25,104 شيكل مقابل 23,898 شيكل. وتشير معطيات دائرة الإحصاء إلى أنه بين حوالي 2.6 مليون أسرى في إسرائيل، يرأس 1.8 مليون أسير أجيرون، ويرأس قرابة 283 أسرى مستقلون، ويرأس 517 ألف أسرى أشخاص لا يعملون، بسبب سنهم أو بسبب قيود أو تعليم وغير ذلك، ومعدل سن هؤلاء هو 60 عاما.

وأكدت معطيات دائرة الإحصاء على أن المبلغ الذي تنفقه الأسر في الأعشار الثلاثة الدنيا أعلى من دخلها. بينما دخل الأسر في العشر الأعلى هي ضعف الإنفاق. وبند الإنفاق الأكبر هو المسكن، حيث ينفق ربع الدخل، ويحل بند المواصلات في المرتبة الثانية، حوال خمس الدخل، وبند الغذاء في المرتبة الثالثة ويشكل 17.2% من الدخل.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة