صحيفة: بولتون طالب البنتاغون بخطة عسكرية لضرب إيران

صحيفة: بولتون طالب البنتاغون بخطة عسكرية لضرب إيران
بولتون برفقة ترامب خلال تفقد القوات الأميركية بالعراق (أ.ب)

أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، اليوم الأحد، أن مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، طلب من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تحضير خطة عسكرية لضرب إيران، وذلك ردا على القصف المدفعي بتخوم سفارة واشنطن في العاصمة العراقية، بغداد.

ووفقا للصحيفة، فإن البيت الأبيض درس في العام 2018 إمكانيات تنفيذ ضربات عسكرية ضد إيران، وزعم البنتاغون، أن مجموعات مسلحة مدعومة من إيران أطلقت في أيلول/سبتمبر الماضي، 3 قذائف في منطقة مفتوحة قرب سفارة واشنطن في بغداد، حيث سقطت القذائف في مناطق مفتوحة دون التبليغ عن إصابات.

وذكرت الصحيفة أن طلب مستشار الأمن القومي قوبل بالاستغراب والدهشة من قبل المسؤولين في البنتاغون، بيد أنه تم الاستجابة لطلبة وتحضير خطة عسكرية للهجوم على إيران.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة في الإدارة الأميركية، قولهم: "لقد أثار طلب مستشار الأمن القومي لترامب مخاوف في وزارة الخارجية والدفاع". وقال مسؤول سابق في الإدارة الأميركية في واشنطن: "لقد صدم الناس بالتأكيد من هذا الطلب".

يذكر أن وزير الأمن الإسرائيلي الأسبق، شاؤول موفاز، الأحد، كشف النقاب في أيار/مايو 2018، عن أن مستشار الأمن القومي الأميركي، سبق وأن حاول إقناعه بمهاجمة إيران، إبان توليه منصب مندوب واشنطن لدى الأمم المتحدة في عهد الرئيس الأسبق جورج بوش الابن.

وقال موفاز الذي تولى وزارة الأمن بين عامي 2002 و2006: "أعرف جون بولتون منذ كان مندوبا للولايات المتحدة في الأمم المتحدة". وأضاف "لقد حاول أن يقنعني بأن إسرائيل بحاجة إلى مهاجمة إيران".

وأشار إلى أنه يعتقد أن "فكرة الإقناع كانت سيئة"، مضيفا أنه "لا يرى أن هذا عمل حكيم ليس من جانب الأميركيين فحسب، ولكن من أي شخص آخر، حتى يصبح هذا التهديد حقيقيا"، علما أن موفاز أبدى معارضته للاتفاق النووي مع إيران.