ماكرون: معاداة الصهيونية هي معاداة للسامية

ماكرون: معاداة الصهيونية هي معاداة للسامية
(أرشيفية - أ ب)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، أنه سيقر بالتعريف الدولي لمعاداة السامية، المعتمد من قبل "التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست" (IHRA)، والذي ينص على أن معادة الصهيونية وإنكار حق إسرائيل في الوجود هو معاداة للسامية.

جاء ذلك إثر محادثة هاتفية، أجراها الرئيس الفرنسي اليوم، مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يسرائيل هيوم".

وينص تعريف (IHRA) أن "معاداة السامية هي تصور معين تجاه اليهود، يمكن التعبير عنه في شكل كراهية لليهود"، ويمكن أن يتمثل ذلك في ألفاظ أو أفعال ضد يهود أو غير يهود، أو ممتلكاتهم، وكذلك ضد مؤسسات دينية يهودية.

من المظاهرات أمس (أ ب)

وتأتي المكالمة الهاتفية بين ماكرون ونتنياهو، إثر تدنيس مقبرة يهودية في فرنسا، الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى ارتفاع وتيرة أعمال التخريب المعادية للسامية في فرنسا، بحسب الصحيفة المقربة من نتنياهو.

والثلاثاء الماضي، اكتشف 80 قبرا يهوديا رسم عليها الصليب المعقوف (رمز النازية)، في مقبرة يهودية في قرية كاتسنايم القريبة من الحدود مع ألمانيا في منطقة الساكي.

وانطلق أمس في فرنسا، تظاهرات ووقفات احتجاجية مناهضة لمعاداة السامية، فيما شارك أكثر من نصف أعضاء الحكومة الفرنسية بينهم رئيسها والعديد من النواب، أمس الثلاثاء في تجمعات مناهضة للأعمال المعادية للسامية.

وانتقد الرئيس الفرنسي بشدة الأعمال المعادية للسامية، وسط أنباء تؤكد أنه سيتحدث مساء اليوم، الأربعاء، خلال حفل عشاء للمجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا.