ويكيليكس: إسرائيل تعمدت دفع الاقتصاد في غزة إلى شفير الهاوية

ويكيليكس: إسرائيل تعمدت دفع الاقتصاد في غزة إلى شفير الهاوية

 

كشفت برقيات دبلوماسية سرية، حصل عليها موقع ويكيليكس ونشرتها الأربعاء صحيفة نرويجية، أن إسرائيل تعمدت دفع الاقتصاد في قطاع غزة "إلى شفير الهاوية".

وفي برقية صدرت عن السفارة الاميركية في تل أبيب، مؤرخة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر 2008، نشرت على موقع صحيفة "إفتنبوستن"، أشار دبلوماسيون أميركيون إلى أن إسرائيل تريد تشديد الخناق على اقتصاد غزة، حيث يعيش 1,5 مليون فلسطيني، ولكن من دون خنقه تماما.

وجاء في البرقية: "في إطار الحصار التام على غزة، أكد مسؤولون اسرائيليون (...) في عدة مناسبات، عزمهم دفع الاقتصاد في القطاع إلى شفير الهاوية".

وأضافت البرقية أن المسؤولين الاسرائيليين "يريدون أن يعمل اقتصاد غزة بشكل محدود، وأن يتفادوا في الوقت نفسه حصول أزمة انسانية".

هذا وخففت اسرائيل حصارها على غزة، إثر خضوعها لضغوط دولية، بعد مقتل تسعة أتراك في هجوم للبحرية الاسرائيلية بتاريخ 31 أيار/مايو على أسطول الحرية، الذي كان ينقل مساعدات إلى القطاع.

وفرض الحصار في حزيران/يونيو 2006، بحجة خطف جندي اسرائيلي، وشدد مع استيلاء حركة حماس على القطاع في حزيران/يونيو 2007.

ويواجه اقتصاد غزة أوضاعا صعبة مع تسجيل نسبة بطالة في 2010 زادت عن 35%، وهي من أعلى النسب في العالم؛ وحصلت الصحيفة النروجية الشهر الماضي على البرقيات الدبلوماسية الـ250 ألفا بالكامل من ويكيليكس، من دون أن تبرم اتفاقا مع الموقع، كما فعلت خمس صحف ومجلات كبرى، هي نيويورك تايمز، والغارديان، ولوموند، والباييس، ودير شبيغل.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"