ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

محمد علي كلاي، ملاكم أميركي، يعد واحدا من أبرز الملاكمين الذين شهدتهم حلبات الملاكمة، حقق العديد من الانتصارات التي أهلته للفوز بلقب 'رياضي القرن' في عام 1999، فاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاثة مرات على مدى عشرين عاما في 1964 و1974 و1978، وصاحب أسرع وأقوى لكمة في العالم، والتي وصلت سرعتها إلى 900 كيلومترا في الساعة، واعتزل الملاكمة عام 1981، وكان يبلغ من العمر آنذاك 39 عاما.

رصيده 61 مباراة؛ منها 56 انتصارا، و37 منهم بالضربة القاضية، وخمس خسارات؛ أمام الملاكم جو فرايز 1971، أمام كين نورتون 1973، امام ليون سبينكس 1978، أمام لاري هولمز 1980، وأمام تريفور بربيك 1981.

ولد كلاي في 17 من كانون الثاني/يناير عام 1942، لأسرة مسيحية، في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي، واسمه قبل الإسلام كاسيوس مارسيليوس كلاي جونيور. وفي مطلع الستينات، بدأ كلاي يتردد على إلياجا محمد، المنتمي لجماعة دبليو د. فراد، قائد جماعة من الأميركيين الأفارقة، ليحضر الدروس الدينية ويتعلم مبادئ الدين الإسلامي.

كانت بداية إسلام محمد علي كلاي مع جماعة 'أمة الإسلام'، إلا أنها لم تستمر طويلا لاختلافه معهم في نقاط كثيرة، لكن رغم انفصاله عنهم، استمر في أعماله الخيرية والدعوية، محاولا تصحيح صورة الغرب الخاطئة عن الإسلام والمسلمين.

تزوج كلاي أربعة مرات، الأولى كانت عام 1962، من الساقية 'صونجي روى'، إلا أنهما انفصلا بعد أربع سنوات، ليتزوج في العام التالي من بيلندا بويد، التي أسلمت بعد الزواج وأصبح اسمها خليلة علي، ولكن زواجهما أيضا انتهى عام 1977 بعد عشر سنوات زواج، أنجبا خلالهما خمسة أبناء، وذلك بسبب زواجه من فيرونيكا بورش عام 1975. أعلن كلاي وفيرونيكا نهاية زواجهما عام 1986، بعد أن باء بالفشل هو أيضا بعد إنجابهما لبنتين، ليتزوج كلاي للمرة الرابعة من يولندا علي، صديقته منذ عام 1964، وتبنوا طفلا واحدا اسمه أسعد، بالإضافة لإنجابه لابنتين من علاقات أخرى. يذكر أن ابنته مريم، من زوجته الثانية، خليلة، احترفت الملاكمة النسائية لتسير على خطى والدها.

قبل أن يتجاوز الـ22 عاما، استطاع كلاي إقصاء الملاكم سوني ليتسون عن عرش الملاكمة، وبعد انتصاره أعلن اعتناقه الإسلام، وغير اسمه إلى محمد علي فقط، دون الكنية كلاي، التي تعني الطين، وهو اسم العبودية المطلق عليه، بمشورة صديقه المقرب والحميم، المفكر الأميركي، مالكوم إكس.

رسب كلاي في اختبارات التأهيل للجيش الأميركي عام 1964، بسبب تدني مهاراته الكتابية واللغوية. وفي عام 1966 تمت مراجعة اختباراته وتم تصنيفه للمستوى 'أ'، ما يؤهله للالتحاق بالقوات المسلحة، لكن محمد علي أعلن رفضه للالتحاق بالجيش الأميركي لمعارضته الشديدة للحرب على فيتنام، قائلا إنها ضد تعاليم القرآن والدين الإسلامي. وفي عام 1967، في قمة انتصاراته في عالم الملاكمة، تم سحب اللقب منه بسبب رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الولايات المتحدة أثناء الحرب.

عاد محمد علي للملاكمة مرة أخرى عام 1970 في مباراة وصفت بأنها 'مباراة القرن'، ضد جو فريزر، حيث لم تسجل هزيمة لأي منهما في أي مباراة من قبل، وكانت مباراة من 3 مباريات متفرقة فاز محمد علي باثنتين منها. وفي عام 1974 هزم محمد علي الملاكم القوي فورمان ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في أميركا والعالم بأسره.

أصيب محمد علي بمرض الشلل الرعاش عام 1981، جراء لعبة الملاكمة، وحرم من الاستمرار في ممارسة رياضته المفضله، حيث اعتزل الملاكمة آنذاك، لكن إصابته بمرض الشلل الرعاش من جراء لعبه الملاكمة حرمته من الاستمرار في ممارسة رياضته المفضلة حيث اعتزل الملاكمة عام 1981م إلا أنه لا يزال أيقونة رياضية محبوبة حتى الآن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي

ملاكم العصر محمد علي كلاي