جورج بول... أبو الجبر المنطقي

جورج بول... أبو الجبر المنطقي

لم يكن بمقدوره الدراسة في الجامعة، فوضع عائلته الاقتصادي المتدنّي منعه من ذلك، ما اضطره للعمل في التدريس بغية إعالة أسرته عندما كان عمره 16 عامًا؛ لكنّه، بعد أربعة أعوام أسس مدرسة كاملة لنفسه.

إنه جورج بول، الذي لم يقتصر طموحه على ذلك، فإلى جانب توليه إدارة المدرسة، درس بنفسه دون معلّم عدّة لغات هي اللاتينية، الألمانية، الإيطالية والفرنسية؛ ليتفرّغ، على صغر سنّه لدراسة الرياضيات، بمرجعيات تعدّ على أصابع اليد الواحدة لعلماء لامعين هم اسحق نيوتن، بيير سايمون لابلاس وجوزيف لاغرانغ.

برز نجمه سريعًا، فعندما كان عمره 24 عامًا فقط، نشرت مجلة "كامبردج ماثمتيكال جورنال" البريطانيّة المختصة في البحوث الرياضية رفيعة المستوى بحثه الأول، ما يعني أنه أصبح واحدًا من أبرز علماء الرياضيات في تلك الفترة؛ حيث ركّز ذلك البحث وما تلاه على "الجبر البولياني".

الجديد في طرح بول الجديد اعتماده علة الرموز وقوانين الرياضيات في آن، ما عد تطورًا كبيرًا في الرياضيات، سمح بترجمة الأفكار والمفاهيم إلى معادلات رياضية من أجل أن يصبح تطبيق قوانين الرياضيات عليها ممكنًا، ما أدى لنشوء ما يعرف اليوم بـ "الجبر المنطقي".

رحل بول عن الدنيا صغيرًا، بإنجازات كبيرة، فلم يكن عمره حين توفى 50 عامًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018