شارون يعارض تخفيض نسبة ضريبة القيمة المضافة حتى لا تتضرر ميزانية الأمن!

شارون يعارض تخفيض نسبة ضريبة القيمة المضافة حتى لا تتضرر ميزانية الأمن!

قال موقع "يديعوت أحرونوت" الأكتروني أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، أرئيل شارون، يعارض تخفيض نسبة ضريبة القيمة المضافة وذلك حتى لا تتضرر ميزانية الأمن، وذلك نقلاً عن مقربين من رئيس الحكومة.

وجاء أن شارون يعارض بشكل قاطع نية وزارة المالية إجراء تخفيض آخر في نسبة ضريبة القيمة المضافة، نصف بالمائة، وأن عميد بنك إسرائيل قد اتخذ موقفاً مماثلاً.

ونقل عن شارون قوله أنه يفضل أن تبقى الأموال في خزينة الدولة على أن يتم إجراء تقليصات في أماكن أخرى!!

وكان شارون قد نقل تعليماته إلى وزارة المالية، وتضمنت الإسراع في تطبيق ما يسمى "ضريبة الدخل السلبية" (زيادة على رواتب الأجيرين ذوي الدخل المنخفض).

ومن جهتها فقد صرحت وزارة المالية يوم أمس أنه لم يتم إتخاذ أي قرار بهذا الشأن. وقال إيهود أولمرت، القائم بأعمال وزير المالية، أنه لم يصادق بعد على أية إقتطاعات من وزارة الأمن.


إلى ذلك، ستقوم وزارة المالية، الإثنين القادم، بوضع إقتراح لميزانية الدولة للعام 2006 على طاولة الكنيست.

وجاء أنه وفي حال بلورة خطة ما يسمى "مكافحة الفقر"، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى إجراء تقليص في ميزانية الأمن.

وجاء أن إقتراح الميزانية سيتضمن تقليصات من الممكن أن تثير معارضة المنظمات النسائية وبعض السياسيين، مثل وقف مخصصات لأرامل قتلى من الجيش، وإعادة عدد من مبعوثي الجيش ووزارة الدفاع إلى البلاد، وإغلاق وحدة إصدار الكتب التابعة للجيش، وإلغاء الإعتراف في حالات من الإصابات في صفوف الجنود إلا أثناء نشاطات عملياتية أو مرتبطة إرتباطً مباشراً بالخدمة في الجيش.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018