صادرات إسرائيل من الماس المصقول تنخفض بنسبة 20%

صادرات إسرائيل من الماس المصقول تنخفض بنسبة 20%

وصلت صادرات إسرائيل من الماس المصقول في شهر اكتوبر-تشرين الأول الماضي الى نحو 384 مليون دولار مقابل 480 مليون دولار في شهر اكتوبر من العام الماضي، ما يعني انخفاض الصادرات بنسبة 20%، في حين تم تصدير كميات من الماس الخام بمبلغ 169 مليون دولار في الشهر الماضي مقابل صادرات بمبلغ 222 مليون دولار في الفترة المقابلة من العام الماضي، اي انفخاض الصادرات بنسبة 24%.

وتم منذ مطلع العام تصدير ماس بمبلغ 5.584 مليار دولار مقابل 5.359 مليار دولار في الفترة المقابلة من العام الماضي، ما يشكل ارتفاعا بنسبة 4%.

وقالت مصادر وزارة الصناعة والتجارة الإسرائيلية في بيان وصلت نسخة عنه إلى "عرب 48" إنّه تم في الشهر المنصرم استيراد ماس خام بمبلغ 305 مليون دولار مقابل 473 مليون دولار، اي انخفاض بنسبة 36%.

اما بالنسبة للماس المصقول في الشهر الماضي، فقد تم استيراد ماس مصقول بمبلغ 264 مليون دولار مقابل 323 مليون دولار في شهر اكتوبر من العام الماضي، انخفاض بنسبة 18%. ومنذ بداية العام ارتفعت نسبة الاستيراد من الماس الخام باثنين بالمائة.

ويقول مدير مديرية الماس في وزارة الصناعة والتجارة، شموئيل مردخاي، إن سبب انخفاض حجم تصدير الماس يعود إلى عطلة الأعياد اليهودية التي لم تكن في شهر تشرين الأول في العام الماضي.

وقياسًا مع الفترة المقابلة من العام الماضي تم تسجيل انخفاض في تصدير الماس للاسواق التقليدية، حيث سجلت الولايات المتحدة تراجعًا قيمته 3%، مقابل ارتفاع قدره 95% لصادرات الماس إلى سويسرا.

وكانت حصة الولايات المتحدة من صادرات الماس في الشهر الماضي وصلت إلى 62%، وسويسرا 10%، وبلجيكا 6%، وهونغ كونغ 5% وانجلترا 4%.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018