الكونغرس يصادق على تمويل مشاريع إسرائيلية لتطوير منظومات دفاعية لاعتراض الصواريخ..

الكونغرس يصادق على تمويل مشاريع إسرائيلية لتطوير منظومات دفاعية لاعتراض الصواريخ..

صادق الكونغرس اليوم، السبت، على ميزانية لإنتاج منظومات دفاعية من الصواريخ بالتعاون مع إسرائيل. وتقوم الولايات المتحدة، بموجب القرار، بتخصيص ميزانية تصل إلى 205 مليون دولار لتمويل "إنتاج منظومات دفاعية يفترض أن توفر الرد على الصواريخ الإيرانية".

وكان الكونغرس قد خصص ما يقارب نصف مليارد دولار لإنتاج هذه المنظومة الدفاعية، بحيث يتم تحويل قسم منها لتمويل مشاريع إسرائيلية، من ضمنها مشروع "حيتس- السهم" الذي يحصل على 25 مليون دولار، علاوة على تخصيص 45 مليون دولار لمشروع "كيلاع دافيد- مقلاع داوود- SRBM" لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى، مثل صاروخ "زلزال".

وجاء أن مشروع "كيلاع دافيد" يجري تطويره من قبل "رفائيل" الإسرائيلية، وشركة "رايثورن" منتجة السلاح الأمريكية. ويفترض أن تعمل هذه المنظومة على اعتراض الصواريخ الثقيلة، مثل تلك التي تعرضت لها إسرائيل خلال الحرب الأخيرة على لبنان. وكان البنتاغون شريكاً في المشروع، وقبل الحرب على لبنان كان الكونغرس قد خصص لهذا المشروع مبلغ 10 مليون دولار، علاوة على مبلغ آخر تم تخصيصه خلال الحرب.

ويأتي تطوير هذه المنظومة بناءاً على قرار اتخذته "دائرة تطوير الوسائل القتالية والبنى التحتية" التابعة لوزارة الأمن الإسرائيلية. وكان قد تقرر قبل الحرب الأخيرة على لبنان البحث عن طرق لاعتراض صواريخ ثقيلة يتراوح مداها بين 40-250 كيلومتراً، علاوة على توفير الرد على الصواريخ التي يتراوح مداها بين 5-70 كيلومتراً.