أوبك: اجتماع وهران يجب أن يتحقق من خفض الانتاج

أوبك: اجتماع وهران يجب أن يتحقق من خفض الانتاج

قال شكيب خليل رئيس منظمة أوبك يوم السبت ان الاجتماع التالي للمنظمة يجب أن يتأكد من التزام الأعضاء بكل تخفيضات انتاج النفط التي تعهدوا بها وذلك قبل اتخاذ أي إجراء جديد بشأن مستويات الانتاج لدعم الأسعار المتراجعة.

وقال خليل في حلقة نقاش عن النفط ان المنظمة ستناقش إجراء خفض جديد لكنه لا يستطيع أن يجزم يوم السبت بتحقيق توافق في الآراء مشيرا الى تخفيضات الانتاج التي اتفقت عليها أوبك خلال اجتماع في فيينا الشهر الماضي.

ونزل النفط عن 60 دولارا للبرميل للمرة الاولى منذ مارس اذار 2007 في معاملات يوم الخميس وذلك تحت وطأة توقعات قاتمة للاقتصاد العالمي العام القادم ومن المقرر أن يعقد وزراء أوبك اجتماعم الرسمي التالي يوم 17 ديسمبر كانون الاول في مدينة وهران الجزائرية.

وقال خليل ان تحقيق إجماع في اجتماع وهران سيكون رهنا بتطبيق الخفض.

وقال انه في حالة تطبيق الجميع لتخفيضات الانتاج واستمرت الأسعار عند مستوياتها يوم السبت فسيكون من المرجح المضي قدما صوب قرار بخفض الانتاج مضيفا أن عدم تنفيذ التخفيضات بصورة كاملة سيجعل البت في تحرك جديد أمرا صعبا.

وأضاف أن اتخاذ إجراء جديد قبل تنفيذ التخفيضات السابقة كاملة سيبعث باشارة سيئة الى الاسواق التي تتفاعل مع الحقائق على الارض لا مجرد الكلمات.

وتوقع ارتفاع الأسعار خلال فترة وجيزة وقال ان تطبيق تخفيضات الانتاج بشكل كامل يقلل من فرص إجراء خفض جديد.

وقال ان الدول العربية الأعضاء في المنظمة قد تناقش تطورات السوق بشكل غير رسمي يوم 29 نوفمبر تشرين الثاني في القاهرة على هامش اجتماع لمنظمة الاقطار العربية المصدرة للنفط (أوابك).

وكان التراجع الحاد للنفط منذ سجل ذروة فوق 147 دولارا في يوليو تموز دفع أوبك بالفعل الى كبح المعروض 1.5 مليون برميل يوميا من أول نوفمبر. ويريد بعض أعضاء المنظمة خفض المزيد.

وقال خليل انه بالإضافة الى خفض انتاج أوبك 1.5 مليون برميل يوميا من المتوقع أن تخفض السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم 300 ألف برميل يوميا أخرى قال انها أضافتها الى معروضها في الأشهر الأخيرة.

وتتواتر الدلائل على تباطوء اقتصادي عالمي. ويتوقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد 2.2 بالمئة في 2009 وذلك بانخفاض 0.8 نقطة مئوية عن توقعاته السابقة في أكتوبر تشرين الاول.

"رويترز"