بريطانيا: توصيات بوضع علامات على منتجات المستوطنات في الضفة الغربية..

بريطانيا: توصيات بوضع علامات على منتجات المستوطنات في الضفة الغربية..

بناء على طلب المنظمات الحكومية البريطانية وشبكات التسويق في بريطانيا، نشرت الحكومة البريطانية، يوم أمس الخميس، توصيات موجهة إلى شبكات التسويق في بريطانيا بشأن وضع علامات مميزة للمنتجات الإسرائيلية التي يتم إنتاجها في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية.

وعلم أن الحديث ليس عن تعليمات ملزمة، وإنما تقتصر على كونها "توصية"، بيد أنها تشير إلى تشدد في الخطوات التي تقوم بها بريطانيا ضد المستوطنات في الضفة الغربية.

يذكر أنه بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي فإنه يجب الإشارة إلى البلد المنتج للبضائع، وخاصة المواد الغذائية ، التي تستورد من خارج دول الاتحاد.

وعلم أن توصيات الحكومة البريطانية قد نشرت في أعقاب توجه من جانب شبكات التسويق والمنظمات غير الحكومية في بريطانيا، والتي طلبت الحصول على توجيهات بشأن التمييز بين البضائع التي يتم إنتاجها في الضفة الغربية من قبل الفلسطينيين وبين تلك التي تنتج من قبل المستوطنين في الضفة.

وبحسب التوصيات الجديدة فإن شبكات التسويق تستطيع إضافة "إنتاج المستوطنات الإسرائيلية" على المنتجات التي يتم إنتاجها في المستوطنات، أو "إنتاج فلسطيني" على المنتجات الفلسطينية. كما تضمنت التوصيات الإشارة إلى وضع الكلمات "إنتاج إسرائيلي" على منتجات المستوطنات في الضفة الغربية يعتبر مخالفة جنائية لكونها تعتبر تضليلا للجمهور.

واعتبرت الخارجية الإسرائيلية هذه التعليمات تشددا في الإجراءات التي كانت قائمة حتى الآن، والتي كانت تقتصر على الإشارة إلى البضائع من "إسرائيل" أو من "الضفة الغربية". واعتبرت الخارجية هذه التعليمات مشجعة لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية.

واستنكر مدير قسم الإعلام في الخارجية الإسرائيلية هذه التعليمات، واعتبرها "خضوعا من قبل بريطانيا للمنظمات الفلسطينية والداعمة للفلسطينيين". كما ادعى أنها تسيء لما يسمى بـ"عملية السلام"، وتمس بالجهود الإسرائيلية والدولية لتجديد "العملية السياسية" في مرحلة حاسمة".

ومن جهتها قالت السفارة البريطانية في إسرائيل إن الحديث ليس عن مقاطعة منتجات إسرائيلية، وإنما عن توصيات غير ملزمة. وبحسب السفارة البريطانية فإن الحكومة البريطانية تعارض كافة أنواع المقاطعة لإسرائيل.