رفع الضريبة على السجائر وأسعار النفط وإلغاء تخفيض ضريبة القيمة المضافة

رفع الضريبة على السجائر وأسعار النفط وإلغاء تخفيض ضريبة القيمة المضافة

في إطار الاستعدادات لميزانية 2011-2012 وقع وزير المالية الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، مساء اليوم الإثنين، على تعديل أمر رسوم الجمارك وضريبة الشراء، بحسبه ترتفع ضريبة الشراء على السجائر، ومن المتوقع أن ترتفع الضرائب على أسعار مشتقات النفط ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وبحسب الأمر الذي وقع عليه وزير المالية فسوف يتم فرض ضرائب بنسبة 10% على مخزون السجائر القائم، في حين سيتم رفع الضريبة من 231.7% إلى 260.6%. وبالنتيجة فمن المتوقع أن ترتفع أسعار السجائر للمستهلك بـ 1.5- 2 شيكل للعلبة الواحدة. كما من المتوقع أن يتم رفع ضريبة الحد الأدنى لعلبة السجائر إلى 9.5 شيكل.

ويتوقع أن يؤدي رفع نسبة ضريبة الشراء إلى زيادة بقيمة 700 مليون شيكل سنويا. كما علم أن الأمر الجديد يصبح ساريا بشكل فوري، ويتم تحويله إلى لجنة المالية التابعة للكنيست للمصادقة عليه خلال شهرين.

وعلم أيضا أن المالية تنوي رفع نسبة الضرائب على مشتقات الوقود قريبا، الأمر الذي سيؤدي إلى رفع الأسعار.

وخلافا لتعهدات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، ووزير ماليته فسوف يتم إلغاء التخفيض المفترض في بداية كانون الثاني/ يناير في نسبة ضريبة القيمة المضافة من 16% إلى 15.5%.

وتشير التقارير الاقتصادية إلى أن رفع نسبة الضرائب على السجائر والوقود وإلغاء تخفيض ضريبة القيمة المضافة يأتي في إطار جهود وزارة المالية لتقليص العجز المتوقع في الميزانية.

ومن المتوقع أن يقوم وزير المالية بعرض ميزانية الدولة للعامين القادمين في مؤتمر صحفي يوم غد، الثلاثاء.