بريطانيا تنوي بيع الاثاث للحد من الديون

بريطانيا تنوي بيع الاثاث للحد من الديون

اعلنت الحكومة البريطانية الجمعة انها ستحاول بيع اثاث المكاتب القديم في مزاد علني لتوفير المال فيما تسعى لتطبيق اول 100 الف اقتراح تقدم به الشعب لتخفيض العجز.

وكانت الحكومة دعت الناس قبل شهرين الى تقديم اقتراحاتهم حول كيفية تخفيض العجز البالغ 242 مليار دولار.

وتتراوح الاقتراحات بين تسهيل طرد الموظفين الحكوميين وصولا الى الطباعة بالأسود والابيض، وجمع النفايات مرة كل اسبوعين، وفرض رسم على الناس للاستماع الى الموسيقى في المنتزهات يبلغ جنيها واحدا.

وقال وزير المالية البريطاني جورج اوزبورن "ما من فكرة واحدة ستحل المشاكل التي نواجهها، لكن ان جمعنا عددا كبيرا من الافكار، يمكننا ان نساهم في الحد من العجز واعادة التوازن الى اقتصاد البلد في هذه الفترة العصيبة".

احدى اولى الافكار المعتمدة تقضي بتحسين طريقة استغلال الدوائر الحكومية للتجهيزات الفائضة والمستعملة، وانشاء موقع للمزادات العلنية على الانتزنت.

فضلا عن ذلك، اعتمدت الحكومة مقترحات تقضي مثلا باصدار ارقام الضمان الاجتماعي على اوراق بدلا من البطاقات البلاستيكية.

وقال اوزبورن "تلقينا اكثر من 100 الف اقتراح والآن بدأنا بتطبيق بعضها".

ويأتي اكثر من 60 الف اقتراح من موظفي القطاع العام، وقال المسؤولون انهم سيدرسون كلا منها.

غير ان براين ستراتون، الامين العام لنقابة عمال بريطانيا، استخف بالمبادرة قائلا "الطلب من الشعب التقدم باقتراحات لتوفير المال هو خدعة سياسية تهدف الى اعطاء انطباع بأن التخفيضات تحظى بدعم".