افتتاح مؤتمر منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في القدس

افتتاح مؤتمر منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في القدس

افتتح مؤتمر منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية حول السياحة اعماله الاربعاء في القدس بمشاركة 28 من دول المنظمة ال33، على الرغم من الاحتجاجات الفلسطينية والعربية لانعقاده في المدينة المقدسة.

واعلن ناطق باسم وزارة السياحة الاسرائيلية افتتاح المؤتمر الذي سيستمر ثلاثة ايام في "مباني الامة" في القدس. ويعقد اجتماع الاربعاء في جلسة مغلقة.
 
وتغيبت عن الاجتماع تركيا، في أعقاب تأزم العلاقات بينها وبين إسرائيل، وكان آخرها الهجوم البحري الإسرائيلي على أسطول الحرية، في نهاية أيار/ مايو الماضي، والذي أدى إلى سقوط 0 شهداء أتراك وإصابة عشرات آخرين.
 
وكانت السلطة الفلسطينية دعت الثلاثاء مجددا الدول المدعوة الى المؤتمر الى الغاء مشاركتها، معتبرة ان اسرائيل تسعى من خلال استضافتها له في القدس الى الحصول على اعتراف بضمها غير المشروع للقدس المحتلة.
 
وكان وزير السياحة الاسرائيلي ستاس ميسيجنيكوف العضو في حزب "اسرائيل بيتنا" المتشدد اثار جدلا بتصريحه ان اختيار القدس لاستضافة المؤتمر يؤكد أن "هذه المدينة عاصمة دولة اسرائيل".
وتراجع ميسيجنيكوف في لقاء مع الصحافيين في القدس عن تصريحاته هذه.
وقال "لم اقل يوما ان هذه القمة اعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل بل ان انعقادها في اسرائيل يظهر ان منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ترى في اسرائيل بلدا مهما على الصعيد الاقتصادي والسياحي".