أضرار الحرب على الاقتصاد الإسرائيلي وصلت إلى 6 مليارات شيكل

أضرار الحرب على الاقتصاد الإسرائيلي وصلت إلى 6 مليارات شيكل

تفيد التقديرات الأخيرة لوزارة المالية حول أضرار الاقتصاد الإسرائيلي نتيجة للحرب أنها ستكون أكبر بكثير مما أعلن عنه سابقا وستصل إلى 6 مليار شيكل. وتشير التقديرات أيضا أن عدة وزارات كالأمن والصحة والتعليم والداخلية ستضطر إلى رفع ميزانياتها بسبب الحرب بـ5 مليارات شيكل.

وقد أشارات التقديرات في بداية الحرب إلى تكلفة تصل إلى 2 مليار شيكل، وأثناء الحرب ارتفعت التقديرات لـ3 مليون شيكل.

وقد أوضح صندوق مكتب ضريبة الأملاك التابع لسلطة الضرائب الذي يتولى دفع التعويضات عن الأضرار المباشرة والغير مباشرة للحرب أنه يتوفر لديه 3.5 مليار شيكل . وهذا يعني أن وزارة المالية عليها توفير مصادر تمويل بقيمة 2.5 مليار شيكل .


وقد جاء هذا الارتفاع في قيمة الأضرار لسببين، طول فترة الحرب وتقديرات أجريت بعد انتهاء الحرب، فقد قدمت عدة وزارات في الأيام الأخيرة طلبات زيادة في ميزانيتها وتبين أنها أكبر بكثير من التقديرات الأولية.

ويشمل المبلغ النهائي تحويل 2 مليار شيكل للأجهزة الأمنية، والتي تم الاتفاق عليها في جلسة الحكومة قبل 10 أيام، و3 مليار شيكل أخرى سيتم تحويلها إلى السلطات المحلية في منطقة الشمال، ولجهاز التعليم والصحة ولخدمات الإطفاء وإصلاح البنى التحتية.


وتقول وزارة المالية أن تكاليف الأضرار المباشرة والغير مباشرة والميزانيات الإضافية ستؤخذ من فائض الميزانية في خزينة الدول، الذي بلغ 8 مليار شيكل إلى جانب مدخولات من جباية ضرائب إضافية ومدخولات الخصخصة .

وتعد وزارة المالية ميزانية عام 2007 التي سيتم نقاشها في شهر أيلول القادم بسبب الحرب، وحسب خطة وزارة المالية فإن أضرار الحرب ستقسم إلى ميزانية 2006 وميزانية .2007

ستحول معظم التكاليف العسكرية لميزانية 2007، حيث طالبت الأجهزة الأمنية بميزانية إضافية بقيمة 7 مليار شيكل، 3 مليار منها ستحول إلى الجيش قريبا، بعد أن تصادق لجنة المالية التحويل، و5 مليارات أخرى بعد مصادقة وزارة المالية، والحكومة والكنيست.




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018