أضرار مزارعي الفاكهة في شمال إسرائيل تصل إلى 60 مليون شيكل

أضرار مزارعي الفاكهة في شمال إسرائيل تصل إلى 60 مليون شيكل

طالبت منظمة مزارعي الفواكه في شمال إسرائيل حكومة أولمرت الاعلان عن حالة طوارئ ودفع تعويضات للمزارعين في الشمال، على خلفية الخسائر التي وصلت إلى 60 مليون شيكل، والناتج عن وقف قطف الفاكهة في المنطقة
وقال مدير عام المنظمة غيورا سيلاع، إنّ كل يوم يمر يزيد حجم الخسائر بملايين الشواكل، داعيا الحكومة التفاوض مع المزارعين من أجل العمل على فحص كيفية دفع التعويضات لهم.

وتقدر المنظمة أن المس في تسويق الفاكهة سيستمر حتى فصل الشتاء، خاصة وأن قطف الأجاص يجب ان ينتهي حتى بداية اغسطس-آب ليتسنى حفظه في الثلاجات وتسويقه في فصل الشتاء.

وأكد يارون بلحسان، عضو سكرتيرية المنظمة وسكرتير موشاف (قرية تعاونية) رمات نفتالي في الجليل الأعلى أن المزارعين عانوا من موسمين وصلت الأسعار فيهما إلى أدنى مستوى بسبب الفائض في المنتوجن وتوقعوا أن يخرجوا هذا العام من المأزق الاقتصادي، إلا أن الحرب على لبنان لا تبشر بخير بالنسبة لهذا الموسم حيث دفعوا للعمال وبدل مياه - ولكن يبدو أنهم لن يستطيعوا قطف مرزوعاتهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018