إسرائيل تدرس إقامة محطة نووية لتوليد الطاقة الكهربائية..

إسرائيل تدرس إقامة محطة نووية لتوليد الطاقة الكهربائية..

قال المدير العام لشركة الكهرباء الإسرائيلية، أوري بن نون، نقلاً عن المدير العام للجنة الطاقة الذرية، غدعون فرانك إن إسرائيل تدرس إقامة محطة طاقة نووية لتوليد الكهرباء. وتجدر الإشارة إلى أن فكرة إقامة المحطة ليس جديدة، إلا أنه للمرة الأولى تطرح فيه هذه المسألة بشكل صريح من قبل هيئات مخولة في إسرائيل، مثل لجنة الطاقة الذرية.

وجاء أنه في حال قررت اللجنة تقديم توصيات بإقامة مثل هذه المحطة، فإن القرار سيتم تحويله إلى الحكومة للبت فيه، خاصة وأن الحديث عن قرار له أهمية كبيرة. وكانت شركة الكهرباء تدفع بخطة من هذا النوع من سنوات، بل وقامت بتخصيص منطقة في النقب من أجل إقامة المحطة. إلا أن حقيقة أن إسرائيل لم توقع على ميثاق حظر انتشار الأسلحة النووية (NPT) من الممكن أن يؤدي إلى خلق مصاعب في شراء المنشآت والتكنولوجيا المطلوبة لإقامة مثل هذه المحطة.

كما جاء أن توليد الكهرباء عن طريق محطات توليد تعمل بالطاقة النووية قد اكتسب تسارعاً في السنوات الأخيرة مع ارتفاع أسعار النفط، وتم إقامة محطات نووية في الولايات المتحدة والصين والهند. أما الدولة الأبرز في توليد الكهرباء النووية فهي فرنسا حيث يتم توليد 80% من الكهرباء من محطات الطاقة النووية. كما تصل تكلفة إقامة المحطة إلى ما يقارب 1.5 مليارد دولار، وتنتج أكثر من 1000 ميغاوات من الكهرباء.

إلى ذلك، وفي سياق ذي صلة، قال القائم بأعمال رئيس شركة الكهرباء، في مؤتمر شارك فيه منتجو كهرباء من القطاع الخاص، بشأن الإصلاح في الشركة، إنه لا يوجد خلافات حادة بشأن الإصلاح، وأن الغالبية الكبيرة تدرك أن الوضع الحالي لا يمكن أن يستمر، ويبقى النقاش المركزي هو الجداول الزمنية.

وبحسبه فإن دخول منتجي الكهرباء من القطاع الخاص هو ضرورة نشأت من الواقع، وأن هناك حاجة لإقامة محطات طاقة خاصة.

كما أشار المدير العام للشركة إلى أن إسرائيل لديها نقص خطير في القدرة على توليد الكهرباء، وطرح فكرة إقامة محطتين لتوليد الكهرباء بواسطة الفحم، حتى لا تعتمد أكثر من اللازم على الغاز الطبيعي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018