إقتصاد: توصيات قريبة بتخفيض "ض.ق.م" إلى 16% والضريبة على الشركات إلى 30%

إقتصاد: توصيات قريبة بتخفيض "ض.ق.م" إلى 16% والضريبة على الشركات إلى 30%

سيُقدم طاقم رفيع في وزارة المالية الاسرائيلية، في خلال هذا الأسبوع، إلى وزير المالية الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تقريرًا يشمل التوصيات الأولية المقترحة في الاصلاحات طويلة الأمد في ضريبة الدخل في إسرائيل.

وحسب مصادر صحفية إسرائيلية فإنّ التقرير سيوصي في الأساس بتخفيض الضريبة المفروضة على الشركات إلى 30% إعتبارًا من هذه السنة، بدلا من تسيير هذا التخفيض في 2007، وتخفيض ضريبة القيمة المضافة إلى 16%، إضافةً إلى تغيير شامل في الضرائب المفروضة على أرباح الرساميل على اختلافها، بما فيها العقارات غير المنقولة وأملاك أخرى غير منقولة.

كما تقدر المصادر الصحفية والاقتصادية الاسرائيلية بأنّ الطاقم سيوصي في تقريره برفع الضريبة المفروضة على الأرباح في الأسواق المالية، لتتساوى في قيمتها مع تلك المفروضة على العقارات غير المنقولة. وفي حال تقرر إحداث هذه التغييرات في مجال الأرباح على الرساميل فإنّ هذا سيكون الاصلاح الضريبي الثالث في خلال سنتين، في أعقاب عمل لجنتيْن في السابق حول هذا الموضوع.

ويتكوّن الطاقم من مدير عام وزارة المالية، يوسي بخار، ورئيس قسم الميزانيات، كوبي هابر، ومدير سلطة الضرائب، أيتان روب.

ويتركز عمل الطاقم المذكور في ثلاثة مجالات: تخفيض الضرائب على الشركات وتغييرات تشريعية في الضرائب المفروضة على الأفراد ومعالجة الضرائب المفروضة على أرباح الرساميل. والحديث يدور عن خطة متعددة السنوات، ستكون لقسم ضئيل من توصياتها فقط إسقاطات فورية ملموسة.

كما يفحص الطاقم طرقًا مختلفة للتخفيف من العبء الضريبي على المرافق البيتية، بما في ذلك تخفيض ضريبة القيمة المضافة كما أسلف. ولا ينوي الطاقم بالتوصية بتخفيض إضافي في ضريبة الدخل على الأفراد، وسيكتفي بتطبيق المرحلة الأخيرة من الاصلاحات الضريبية السابقة والتي سيبدأ العمل بها في الفاتح من كانون الثاني 2006.

وقدّرت المصادر الصحفية والاقتصادية بأنّ الطاقم لن يتبنى إمكانية تسيير ضريبة "سلبية"، المُعدّة لمساعدة الطبقات الضعيفة. والتقديرات تفضي إلى أنّ التوصيات القادمة ستساعد الطبقات الضعيفة عبر توصيات في مجالات أخرى!

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"