ارباب الصناعة الاسرائيليون يتوقعون ارتفاع حجم الصادرات في اعقاب انتعاش حجم التجارة العالمية

ارباب الصناعة الاسرائيليون يتوقعون ارتفاع حجم الصادرات في اعقاب انتعاش حجم التجارة العالمية

يتوقع اتحاد الصناعيين في اسرائيل ان يسجل النمو الاقتصادي في اسرائل ارتفاعا بنسبة2.7% وان يرتفع الناتج للفرد بنسبة 1% خلال العام 2004. كما سيرتفع بحسب التوقعات الناتج التجاري بنسبة 3.4% وانتاج البضائع والخدمات المعد للتصدير بنسبة 7%. لكن التوقعات ذاتها اشارت الى ان البطالة في اسرائيل ستتعمق، حيث سترتفع نسبة العاطلين عن العمل من 10.7% في العام 2003 الى 11.2% في العام 2004 ليصل عدد العاطلين عن العمل الى حوالي 300 الف.

وقال رئيس لجتة الاقتصاد في اتحاد الصناعيين، ريمون بن شاؤول، ان ثمة شرطا اساسيا لاحداث اماكن عمل جديدة يكمن في زيادة الاستثمار في الصناعة. ومن اجل تحقيق ذلك، اضاف بن شاؤول، على الحكومة الغاء الارتفاع في التكاليف التي يتكبدها ارباب الصناعة، الذي بادرت اليه في السنوات الاخيرة، وخفض الضريبة المفروضة على الشركات وانهاء سن قانون تشجيع استثمار رأس المال.

وبحسب تقديرات الصناعيين، فان ثمة انعطافا حاصل في الاقتصاد الاسرائيلي "بعد ثلاث سنوات قاسية". وسوغ الصناعيون هذا الانعطاف بالنمو الاقتصادي الذي سيحصل في اسرائيل بسبب الارتفاع في حجم التجارة العالمية التي ستؤدي الى رفع حجم الانتاج الاسرائيلي المعد للتصدير، خصوصا في مجال صناعات الـ"هاي-تك". ويعتمد الصناعيون في توقعاتهم، ايضا على ازدياد الاستهلاك المحلي بنسبة 1.3% وارتفاع الاجور في فرع الصناعة بـ2% وتحسن الوضع الامني في اسرائيل.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة