ارتفاع اسهم شركات الحراسة الاسرائيلية بعد تصاعد المقاومة العراقية

ارتفاع اسهم شركات الحراسة الاسرائيلية بعد تصاعد المقاومة العراقية

أدى تصاعد نشاط المقاومة العراقية ضد قوات الاحتلال، الى جانب التخوف من هجمات وتنفيذ عمليات تفجيرية في انحاء العالم، الى استمرار ارتفاع اسعار اسهم الشركات الاسرائيلية العاملة في فرع الحراسة. وسجلت اسعار اسهم هذه الشركات، امس الاثنين، ارتفاعا حادا.

فقد سجلت شركة ICTS ، وهي بملكية اسرائيلية وتعمل في مجال الفحص الامني في عدة مطارات، ارتفاعا حادا في اسعار اسهمها وصل الى 160% خلال الشهر الماضي. وسوغت تقارير اقتصادية هذا الارتفاع بانه ناجم عن انتعاش بورصة "وول ستريت" في نيويورك، وبسبب التقديرات بأن الشركة قد تفوز بدعوى قضائية اقامتها ضد السلطة الحكومية الامريكية المختصة بحراسة المطارات، بعد ان أممت السلطة عقود الشركة بعد 11 ايلول 2001 مما تسبب بجدوث انخفاض كبير في مدخولات الشركة.

وحققت شركة اسرائيلية اخرى تعمل في مجال الحراسة، "أروتيك"، ارتفاعا في اسعار اسهمها بنسبة 6%، نهار امس، ليصل ارتفاع اسعار اسهامها بنحو 50% خلال الشهر الاخير. وقد وقعت هذه الشركة عدة عقود عمل مع الجيش الامريكي خلال السنة الاخيرة، بينها عقود لتزويد سيارات الجيش الامريكي التي يتم شحنها الى العراق بدروع واقية. وتقدر قيمة الشركة بـ131 مليون دولار.

وارتفعت اسهم شركة "فارينت"، امس، ارتفاعا بنسبة 12%، محققة بذلك ارتفاعا بنسبة 22% خلال الشهر الاخير. وفي اعقاب ذلك بلغت قيمة الشركة حوالي مليار دولار. وتعمل هذه الشركة في مجال تزويد حلول للتسجيلات الصوتية والمرئية.