ارتفاع بنسبة 58% في نسبة الصادرات الإسرائيلية للمكسيك

ارتفاع بنسبة 58% في نسبة الصادرات الإسرائيلية للمكسيك

وصل حجم الصادرات الإسرائيلية إلى المكسيك في الربع الأول (الأشهر الثلاثة الأولى) من العام الحالي إلى 77.6 مليون دولار، ما يعني إرتفاعا بنسبة 58% مقابل الربع الأول من العام الماضي.

وكانت أكثر الصادرات هي الماكنات والأجهزة التكنولوجية الأخرى. أما حجم الواردات من المكسيك الفترة ذاتها فوصل إلى 6.2 مليون دولار – أي زيادة بنسبة 46% مقابل الربع الأول من العام الماضي.

و وصل حجم الصادرات الإسرائيلية للمكسيك في العام 2003 إلى 226.5 مليون دولار مقابل 190.4 مليون دولار في العام 2002، أي زيادة بنسبة 19% تقريبًا.

أما الواردات من المكسيك إلى إسرائيل فوصلت إلى 17.4 مليون دولار في العام 2003 مقابل 20 مليون دولار في العام 2002، أي انخفاض بنسبة 13% تقريبًا.

ونشرت وزارة الصناعة والتجارة الإسرائيلية هذه المعطيات، عشية زيارة وفد يمثل 20 شركة مكسيكية إلى إسرائيل ابتداء من يوم الأثنين – الـ17 من الشهر الجاري وحتى الخميس الـ21 من الشهر.

وتأتي هذه الزيارة لفحص آفاق التعاون بين شركات إسرائيلية في مجال الاتصالات، والزراعة، وقطع غيار للسيارات. وقال الملحق التجاري لوزارة الصناعة والتجارة والتشغيل الإسرائيلية في المكسيك، يتسحاق كاستيئيل، ان بعض الشركات المكسيكية تفحص إمكانية الإستثمار في مجال العقارات وشركات الإستثمار المختلفة.

وأضاف كاستيئيل أن الوفد المكسيكي يزور إسرائيل بمبادرة غرفة التجارة المكسيك-إسرائيل والسفارة الإسرائيلية بالمكسيك، وهدفه مواصلة تسريع عجلة التجارة بين الدولتين وتنفيذ إتفاقية التجارة القائمة منذ عام 2000. ورآى الملحق التجاري بالسفارة الإسرائيلية بالمكسيك، ان إتفاقية التجارة بين الدولتين يجب أن تتعمق أكثر بعد أربع سنوات من توقيعها، خاصة في أعقاب دخول منتوجات إسرائيلية بصورة مكثفة إلى أسواق الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

ويتم تنظيم زيارة الوفد المكسيكي بالتعاون بين مديرية التجارة الخارجية بوزارة الصناعة والتجارة والتشغيل وقسم المشاريع في معهد الصادرات الإسرائيلي، وغرفة التجارة المكسيك-إسرائيل.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة