اضراب المنقذين في شواطيء اسرائيل يدخل يومه الثامن دون حل في الافق

اضراب المنقذين في شواطيء اسرائيل يدخل يومه الثامن دون حل في الافق

لا تظهر اية بوادر للتوصل الى اتفاق بين وزارة الداخلية الاسرائيلية والمنقذين في شواطيء السباحة في اسرائيل مع دخول اضرابهم يومه الثامن. وفي غضون ذلك غرق في شواطيء اسرائيل خمسة اشخاص هذا الاسبوع.

ومع بدء ارتفاع درجة الحرارة في الايام الاخيرة، وبدء العطلة الصيفية في المدارس، الاسبوع القادم، من المتوقع ان تجتذب الشواطيء، الخالية من المنقذين، عشرات الوف المستحمين. ووضعت كافة السلطات المحلية الساحلية على الشواطيء لافتات بحجم كبير كتب تشير الى ان الاستحمام في هذه الشواطيء ممنوع بتاتا، بسبب غياب المنقذين عنها.

ودعا رئيس مجلس الحكم المحلي، عادي الدار، كلا من وزارة الداخلية ونقابة العمال العامة، الهسندروت، الى تسريع المفاوضات مع المنقذين وانهاءها قبل بدء العطلة الصيفية.

من جانبهم، يرفض المنقذون وضع منقذين فقط في كل شاطيء، وهو ما سيؤدي الى فصل عدد كبير من المنقذين من عملهم. وقال احد قادة منظمة المنقذين ان معركتهم هي عمليا من اجل سلامة الجمهور.