الإعلان عن "وضع أمني خاص في الجبهة الداخلية" لمدة 48 ساعة..

الإعلان عن "وضع أمني خاص في الجبهة الداخلية" لمدة 48 ساعة..

أعلن وزير الأمن، عمير بيرتس، اليوم الأحد، عن "وضع أمني خاص في الجبهة الداخلية" لمدة 48 ساعة في ما يسمى "خط المواجهة" وصفد. وفي نهاية الفترة سيكون على الحكومة ولجنة الداخلية والأمن تمديد سريان مفعول الإعلان لمدة 5 أيام أخرى.

ويلزم الأمر العمال في المصانع والخدمات الحيوية بالتواجد في أماكن عملهم، وخاصة في مصانع الغذاء وغرف التبريد والمواصلات والصيدليات وفروع البنوك وغيرها.

كما يتيح الأمر لعمال المصانع التي صنفت كـ"غير حيوية"، الذين تغيبوا عن أماكن عملهم لأسباب أمنية، أن يحصلوا على أجورهم من التأمين الوطني. ويجري تعويض أصحاب المصالح.

وفي السياق، طالب رؤساء المستوطنات الزراعية في الشمال بشمل عمال الاقتصاد الزراعي ضمن أماكن العمل الحيوية.

كما قال مدير عام "الشركة لتطوير الجليل" أن كافة مصانع الشركة والسياحة والزراعة في الجليل متوقفة، وأن ما يجري هو أعمال صيانة فقط.

كما جاء أن سفارة تايلند في إسرائيل أصدرت تعليمات للعمال التايلنديين، والذين يصل عددهم بضعة آلاف، في المستوطنات الزراعية في الشمال بعدم الخروج إلى العمل.

وأشارت التقارير الإعلامية إلى أن الفروع الزراعية الرئيسية التي تضررت بسبب وقف القطف، هي المانغو والخوخ والأجاص والتفاح والعنب. وتوقع رئيس نقابة مزارعي الفواكه أن النقص في الأسواق سيحصل بعد أيام معدودة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018