الحرب تدفع بأسعار النفط إلى مستويات قياسية

الحرب تدفع بأسعار النفط إلى مستويات قياسية

ارتفع أمس سعر النفط ليسجل أعلى مستوى له على الإطلاق، متجاوزاً سقف 78 دولارا لبرميل البرنت، بسبب الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان، ووسط مخاوف من تأزم الأوضاع في الشرق الأوسط واحتمال امتدادها إلى دول المنطقة، وبفعل اضطراب الإمدادات من نيجيريا.

وقد بلغ سعر برميل البرنت 78.03 دولارا خلال التداول الالكتروني في سوق لندن صباح أمس، أي بارتفاع 1.25 دولاراً مقارنة مع مساء أمس الأول. وفي سوق نيويورك، بلغ سعر برميل النفط المرجعي الخفيف 78.40 دولارا مساء أمس الأول خلال التداول الالكتروني بعد الإقفال الرسمي للسوق، وهو مستوى قياسي أيضاً.

وقد أسهمت المواجهة بين المجتمع الدولي وإيران بشأن برنامجها النووي وعمليات شراء عقود نفط آجلة من جانب صناديق استثمار وتراجع مخزونات الخام الاميركي في ارتفاع أسعار النفط العالمية، التي زادت هذا العام نحو 30 في المئة.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول "اوبك" أنها تلاحظ "بقلق" سوق النفط، وقالت أن صعود الأسعار إلى مستويات قياسية يرجع لعوامل سياسية "ليس لها أي تأثير عليها"، مؤكّدةً أن أسواق النفط العالمية تتلقى إمدادات كافية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018