الكونغرس يصادق على تقديم نصف مليارد دولار لإسرائيل زيادة على المساعدات العادية

الكونغرس يصادق على تقديم نصف مليارد دولار لإسرائيل زيادة على المساعدات العادية

صادق الكونغرس الأمريكي في نهاية الأسبوع على تقديم أكثر من نصف مليارد دولار لبرامج دفاعية مشتركة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، في إطار ميزانية الدفاع الأمريكية للعام 2007.

وقد تم شمل هذا المبلغ ضمن ميزانية الدفاع، وهو جزء من الميزانية الخاصة لتمويل حرب الولايات المتحدة على العراق وأفغانستان.

ومن المقرر أن يتم تخصيص المبلغ لمشاريع أمنية مشتركة تخرج عن إطار المساعدات العسكرية العادية التي تقدمها الولايات المتحدة لإسرائيل، والتي تصل إلى 2.36 مليارد دولار.

وكانت مصادر إسرائيلية قد أشارت إلى أن المبلغ المذكور يعبر عن رغبة الولايات المتحدة بمساعدة إسرائيل في المسائل الدفاعية، وخاصة من الصواريخ.

إلى ذلك، أفادت التقارير الإسرائيلية أن المبلغ سوف يخصص لمشاريع تكنولوجية إسرائيلية ومشاريع أخرى عسكرية استراتيجية مشتركة بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن المبلغ الذي صادق عليه الكونغرس هو ضعف المبلغ الذي طلبت الإدارة الأمريكية المصادقة عليه. حيث أضاف الكونغرس مبلغ 268 مليون دولار إلى المبلغ الذي طلبته الإدارة.

كما جاء أنه سيتم تخصيص مبلغ 20 مليون دولار للبدء بدراسات وتطوير وإنتاج صاروخ جديد لاعتراض الصواريخ البالستية قصيرة المدى، من النوع الذي أطلق على حيفا والعفولة. والإشارة هنا إلى أحد منتجات شركة "رفائيل" والمسمى "كلاع دافيد- مقلاع داوود"، والذي سيتم تطويره سوية مع شركة "رايثاون" الأمريكية.

ومن المفترض أن هذا التطوير الجديد يأتي لمواجهة تهديدات الصواريخ التي تصل إلى مدى أبعد من صواريخ الكاتيوشا، وأقصر من مدى صواريخ "سكاد". ومن المتوقع أن الميزانية تضمن استكمال المشروع خلال 6 سنوات، خاصة وأنه سيتم زيادة الميزانيات من قبل إسرائيل والولايات المتحدة من أجل نصب بطاريات دفاعية في البلاد.

وقد تم شمل الميزانية المخصصة للصاروخ المسمى في واشنطن SRPM ضمن ميزانية شاملة تصل إلى 138 مليون دولار، تم تخصيصها لمشروع "حيتس"، 53 مليون دولار منها مخصصة لخطوط إنتاج صواريخ "حيتس" في مصنع شركة "بوينع" في الميسيسيبي، و 65 مليون دولار مخصصة لمواصلة تطوير المنظومة نفسها.

علاوة على ذلك، صادق الكونغرس على تخصيص مبلغ 35.5 مليون دولار لمنظومة "لايتينينغ"، وهي منظومة تعمل في الطائرات القتالية وتساعد في توجيه الصواريخ إلى أهدافها. وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الولايات المتحدة تستخدم هذه المنظومة، التي أنتجتها "رفائيل" في العراق.

كما سيتم تخصيص مبلغ 26 مليون دولار للصناعات الجوية، من أجل إدخال تحسينات على طائرات من طراز "هانتر" وهي بدون طيار، بالإضافة إلى 9.4 مليون دولار لطائرات "بيونير" وهي بدون طيار أيضاً.

وفي إطار الجهود لتوفير الحماية لجنود الإحتلال الأمريكي في أفغانستان والعراق، وضمن الميزانية الإضافية لتمويل الحرب، تم تخصيص 137 مليون دولار لزيادة تدريع ناقلة الجند "برادلي" في مواجهة الصواريخ المضادة للدروع.

كما تم تخصيص 3.25 مليون دولار لتطوير خوذات للطيارين، و 3.25 مليون دولار لتطوير منظومات " تحكم في ساحة القتال" لمشاة البحرية الأمريكية (المارينز)، و 4 مليون دولار لأجهزة رؤية ليلية لزيادة المقدرات الهجومية للمروحيات، و 3 مليون دولار لبناء منظومات وقائية للمروحيات في حال تحطمها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018