المالية الإسرائيلية تقترح تخفيض وتيرة البناء في جدار الفصل العنصري

المالية الإسرائيلية تقترح تخفيض وتيرة البناء في جدار الفصل العنصري

كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه بعد يومين من إعلان رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، عن تحويل 1.9 مليارد شيكل إلى ميزانية الأمن، من ميزانية العام 2007، لترتفع بذلك ميزانية الأمن إلى رقم قياسي يصل إلى 52.4 مليارد شيكل، تنوي وزارة المالية تقديم اقتراح، لتوفير المبلغ المذكور، بتخفيض 1.2 مليارد شيكل من خلال تأجيل وإلغاء مشاريع أخرى، من بينها تأجيل تقصير مدة الخدمة الإلزامية، وتخفيض وتيرة العمل في بناء جدار الفصل والضم العنصري، بالإضافة إلى تقليص بقيمة 700 مليون شيكل من ميزانية وزارات الرفاه والصحة والمعارف.

وكان أولمرت قد أشار إلى أن ميزانية الأمن المضخمة، 52.4 مليارد شيكل، ليست نهائية، وأنه من الممكن أن تتم زيادة الميزانية في أعقاب توصيات أمنية.

يذكر أنه في أعقاب الحرب على لبنان حصلت الأجهزة الأمنية على زيادة بقيمة 8.2 مليون شيكل إلى ميزانيتها، من أجل تعبئة مخازن الذخيرة التي استخدمت في الحرب. وتجري الآن دراسة زيادة أساس الميزانية السنوية بقيمة 3 مليارد شيكل، علاوة على زيادة لمرة واحدة تصل إلى 9.6 مليارد شيكل، سيتم صرفها من أجل رفع الجاهزية للحرب.

وتقوم وزارة المالية بدراسة إمكانية تخفيض وتيرة العمل في بناء جدار الفصل العنصري. وفي المقابل سوف ترفض زيادة 2 مليارد شيكل إلى الميزانيات الإجتماعية.

وفي هذا السياق أشارت المصادر ذاتها إلى أنه تم بناء ما يقارب 400 كيلومتر من الجدار الذي يصل طوله إلى 790 كيلومتراً.

وجاء أن هناك 130 كيلومتراً من الجدار في مراحل البناء المختلفة، في حين تنتظر 100 كيلومتر من الجدار قرار المحكمة العليا، بالإضافة إلى 80 كيلومتراً لا تزال قيد التخطيط.

وعلم أن تكلفة الكيلومتر الواحد من الجدار تصل إلى 10.5 مليون شيكل، ومن المتوقع أن تصل التكلفة النهائية في نهاية المشروع الذي يفترض أن ينتهي في العام 2008، إلى أكثر من 8 مليارد شيكل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018