المصادقة على بيع شركة الطيران الاسرائيلية "ال عال"

المصادقة على بيع شركة  الطيران الاسرائيلية "ال عال"

صادق وزراء المالية والدفاع والمواصلات، بنيامين نتنياهو وشاؤول موفاز وافيغدور ليبرمان، على بيع 25% من أسهم شركة الطيران الاسرائيلية "إل - عال" لشركة "كنفايم" (اجنحة) الاسرائيلية التي تدير شركة "اركياع" ايضا. وهي شركة تمتلكها عائلة بوروفيتش وشركة "كور"، وذلك تمهيدا لبدء سيطرة هذه الشركة على "إل – عال" في كانون الاول القادم.

وجاءت مصادقة الوزراء الثلاثة على الصفقة، امس، بعد مرور 20 عاما على محاولة خصخصة شركة "إل – عال"، التي اعتبرت، من اكثر الشركات الحكومية خسارة، الى ان تم مؤخرا تسويق اسهمها في سوق الاوراق المالية الاسرائيلية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد سعت، منذ الثمانينيات، إلى بيع الشركة، لكن كل محاولاتها باءت بالفشل. و طرأ التحول قبل سنة، عندما تم تسويق أسهم الشركة في البورصة الاسرائيلية. حيث بدأت شركة "كنفايم" بشراء كميات كبيرة من أسهم الشركة تمهيدًا للسيطرة عليها مستقبلاً.

وقد تحتم مصادقة الوزراء المعنيين على الصفقة كون "المقصود امتلاك شركة الطيران القومية التي ينطوي تفعيلها على معاني استراتيجية بالنسبة للدولة"، حسب ما قاله مصدر مطلع، مضيفا ان الدولة ستواصل الاحتفاظ ب"السهم الذهبي" في شركة "إل –عال"، الذي يلزمها بالحفاظ على بقاء الطائرات بملكية إسرائيلية وتفعيلها من إسرائيل وإليها في ساعات الطوارئ. ويحدد "السهم الذهبي" حجم الأسطول الجوي وتركيبته، بحيث يشمل، مثلاً، عددًا محددًا من طائرات الشحن التي يمكن استخدامها لتشكيل "قطار جوي" أثناء الحرب.

ومن المتوقع ان تمتلك "كنفايم" في كانون اول المقبل اكثر من 50% من أسهم الشركة ما يعني سيطرتها عليها..

يشار إلى أن حجم أسهم "إل –عال" بلغ لدى ايداعها في البورصة 113 مليون دولار. ويتم الاتجار بأسهم الشركة، اليوم، بقيمة 379 مليون دولار، ما يعني ان اصحاب الاسهم حققوا أرباح طائلة.