الوزير سمحون: لا يوجد شعور بالإنتصار، ولذلك لن يدفع الجمهور أية رسوم"

الوزير سمحون: لا يوجد شعور بالإنتصار، ولذلك لن يدفع الجمهور أية رسوم"

أقر وزير الزراعة شالوم سمحون بعدم وجود أي شعور بالإنتصار، وقال رداً على اقتراح بفرض رسوم مالية على الجمهور لتمويل تكاليف الحرب، إن الجمهور ليس لديه أي شعور بالإنتصار، وعليه فهو لن يدفع.

وفي جلسة وزراء حزب العمل، التي عقدت في تل أبيب، اليوم الجمعة، اقترح وزير الأمن عمير بيرتس رفع الضرائب على سكان المركز والجنوب، أو فرض رسوم على شكل "قروض أمنية" على الجمهور من أجل تمويل الحرب على لبنان.

وكان وزراء العمل يناقشون التقليصات المتوقعة في ميزانية الدولة، والتي تصل إلى 1.6 مليون شيكل، بحسب التقارير الإسرائيلية، وكذلك وثيقة وقف إطلاق النار.

ونقل عن رئيس كتلة العمل في الكنيست، أفرايم سنيه، أنه تحدث بحدة، مطالباً الجمهور بضرورة تقديم التضحيات!

أما وزير الزراعة، شالوم سمحون، فقد تطرق إلى اقتراح بيرتس بشأن فرض "القروض الأمنية"، وقال أنه يعارض عملية فرض ضرائب على الجمهور. وأوضح سمحون:" خطوة كهذه تتعلق برؤية الجمهور. اليوم لا يوجد أي شعور بالإنتصار في الحرب، ولذلك فإن الجمهور لن يدفع"!!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018