باريتسكي: "البنى التحتية لن تتطور في غياب اتفاق سياسي"

باريتسكي: "البنى التحتية لن تتطور في غياب اتفاق سياسي"

استبعد وزير البنى التحتية، يوسيف باريتسكي، اليوم (الاربعاء)، ان تتمكن إسرائيل من تطوير البنى التحتية بمستوى يضاهي الخدمات التي توفرها الولايات المتحدة وأوروبا، "ما لم يتم التوصل إلى إتفاق سياسي في المنطقة".

وقال باريتسكي ان كون البنى التحتية المتطورة التي تبنيها اسرائيل تخدم سكانها فقط، يجعل تكاليفها باهظة بشكل لا يحتمله اي مستثمر.

وحسب رأيه فإن "المستثمرين ليسوا على استعداد للاستثمار في منطقة يعمها الصراع"، مضيفا أن "البنى التحتية هي الفرع الذي يدفع أول وأعلى ثمن للتصعيد الأمني، وهذا يؤثر على مستوى المعيشة. لا يمكننا أن نضمن لأنفسنا مستوى معيشة حتى مثل ذلك الذي يسود وسط أوروبا، دون توفر بنى تحتية عصرية".

ويرى باريتسكي أن "البنى التحتية تقرب السلام". واعرب عن امله بأن تتمكن اسرائيل من التعاون مع الفلسطينيين في مجالي المياه والمجاري، على غرار التعاون في موضوع الكهرباء. ورآى انه فقط اذا تمكنت اسرائيل من التوصل إلى تعاون مع الأردنيين والمصريين في مجال الطاقة والبنى التحتية والماء، وتحلية المياه، فستقنع المستثمرين باستثمار اموالهم هنا. وحسب رأيه يمكن لاسرائيل ان تشكل قوة عظمى في مجال المياه في الشرق الاوسط، بفضل التكنولوجيا المتطورة التي يمكنها تحلية مياه البحر، واذا فعلت ذلك، يمكنها حسب رأيه أن تحقق الاتفاق السياسي، ايضا.