سلطة الموانئ تمهل المستخدمين حتى صباح غد، للعودة الى العمل

سلطة الموانئ تمهل المستخدمين حتى صباح غد، للعودة الى العمل

امتنع عمال الموانئ البحرية في إسرائيل عن العودة لمزاولة أعمالهم، بشكل نظامي، اليوم، رغم مرور اربعة أيام على توقيع مسودة الاتفاق المرحلي بين نقابة العمال ووزارة المالية. وقالت مصادر في ميناء حيفا ان المستخدمين رفعوا من نسبة الانتاج عند الساعة 11 صباحا، فقط، فيما يواصل مستخدمو ميناء اشدود الاضراب الجزئي الذي بدأوه قبل ثلاثة أسابيع. اما في ميناء ايلات فيجري العمل بانتظام.

وقالت المتحدثة باسم سلطة الموانئ، اورنة غوبرنيك، انه ستتضح للسلطة، بعد الظهر فقط، نسبة الانتاج في ميناء حيفا، فيما تحاول ادارة ميناء اشدود اقناع المستخدمين بالعودة إلى العمل المنتظم.

وكان المسؤول عن الاجور في وزارة المالية، يوفال رخيليبسكي، قد اعلن مساء امس السبت، انه اذا لم يرجع العمال الى مزاولة عملهم كالمعتاد فستلغي الوزارة الاتفاق الذي تم التوصل اليه مع الهستدروت.

وفي ضوء ذلك، تعقد قيادة الهستدروت، اليوم، جلسة خاصة، لمناقشة الازمة. وحسب مصدر نقابي "تعم الهستدروت حالة من الاحراج نتيجة عدم التزام المستخدمين بالاتفاق الذي حاربت الهستدروت من اجله".

من جهته هدد مدير عام سلطة المواني، عاموس رون، المستخدمين ببدء اتخاذ اجراءات عقابية ضدهم، اذا لم يرجعوا الى العمل حتى صباح غد الاثنين. وقال ان سلطة المواني تملك اتخاذ كل الاجراءات القانونية، ومنها الفصل والاقصاء عن العمل.