في اسرائيل: موظفون جائعون يطالبون باعتقالهم واطعامهم

في اسرائيل: موظفون جائعون يطالبون باعتقالهم واطعامهم

في خطوة احتجاجية مستحدثة في النضال من اجل تحصيل رواتبهم المستحقة على السلطة المحلية، منذ عدة اشهر، تظاهر قرابة 40 موظفا يعملون في المجلس المحلي في بلدة حتسور الجليلية، ظهر اليوم الخميس، امام سجن "تسالمون"  في الجليل، مطالبين باعتقالهم، فقط، لانهم جوعى ويحتاجون الى الطعام.


وقد حظر الموظفون الى باحة السجن، قبل ظهر اليوم، ورفعوا شعارات ورددوا هتافات تطالب باعتقالهم واطعامهم لان عدم حصولهم على رواتبهم المستحقة على المجلس المحلي منذ اربعة اشهر، القى بهم الى آفة الفقر والجوع.


 وقال قادة لجنة المستخدمين انهم يطالبون باعتقالهم لان الدولة توفر ثلاث وجبات يوميا للمعتقلين، بينما يجوعون هم في بيوتهم لعدم حصولهم على رواتبهم.


وقد استدعت ادارة السجن الشرطة كي تحول دون اقتراب المتظاهرين من بوابة السجن واقتحامها.


يشار الى ان هذه هي ثاني تظاهرة يستحدثها مستخدمون في سلطة محلية احتجاجا على عدم دفع رواتبهم. فقد سبق ان نظم مستخدمون في بلدية كريات جات، في الجنوب، تظاهرة، عشية عيد الفصح العبري، قرب معبر كيسوفيم، في قطاع غزة، طالبوا خلالها باعادة استعبادهم في مصر، مقابل حصولهم على الطعام.