"مرسيدس" تتكبّد خسائر كبيرة باستدعائها 85 ألف سيارة لعطل في المقود

"مرسيدس" تتكبّد خسائر كبيرة باستدعائها 85 ألف سيارة لعطل في المقود

 



أعلنت شركة "مرسيدس بنز،" مصنعة السيارات الفارهة، الأحد، إنها ستستدعي نحو 85 ألف مركبة من طرازات معينة، لعامي 2010 و2011، بسبب أعطال محتملة في مقود التوجيه.
 
 
ويشمل الاستدعاء، طراز "سي كلاس" 2010، إلى جانب "إي كلاس كوبيه،" العادية والقابلة للطي لعامي 2010 و2011، اعتبارا من الشهر الجاري.
 
وقالت الشركة في بيان، إن أنظمة التوجيه في المركبات "ربما تتعطل بسبب فقدان سائل دعم التوجيه،" ما يجعل السائق يفقد السيطرة تماما على سيارته، وفقا لما أكدته الشرطة في بيانها.
ويأتي إعلان "مرسيدس" بعد نحو أسبوعين على إعلان "هيونداي" الكورية الجنوبية لصناعة السيارات سحب قرابة 140 ألف سيارة من طراز "سوناتا" موديل عام 2011 جراء خلل في المقود، وفق الدائرة الوطنية لأمن الطرق السريعة بالولايات المتحدة.
وأوضحت الدائرة، أن السيارات المتأثرة بقرار الإستدعاء هي تلك المصنعة خلال الفترة من ديسمبر/كانون الأول 2009 إلى سبتمبر/أيلول 2010.
وبررت الهيئة قرار السحب بسبب خلل في مفاصل عامود المقود، الذي ربما لم يجر تركيبه على نحو صحيح أو إحكام تثبيته"، ونتيجة لذلك، قد يتعرض سائق السيارة إلى تراجع في قدرات المقود.
ولفتت "الدائرة الوطنية لأمن الطرق السريعة" إلى أن التحقيق الذي أعلنت الشهر الماضي عن إجرائه بشأن مشاكل حول ميكانيكية المقود، متصلة بالاستدعاء، وأن التحقيقات استندت إلى حادثتين أبلغت عنها "هيونداي" نفسها.