مستخدمو ورؤساء سلطات محلية يتظاهرون مقابل مكتب رئيس الحكومة

مستخدمو ورؤساء سلطات محلية يتظاهرون مقابل مكتب رئيس الحكومة

تظاهر نحو الفين من مستخدمي السلطات المحلية وعدد من رؤساء السلطات المحلية اليوم الاحد، قبالة مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي احتجاجا على عدم زيادة ميزانية السلطات المحلية للعام 2005 وعدم دفع رواتب المستخدمين.

وهتف المتظاهرون بشعارات منددة بسياسة وير المالية الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، وضد وزير الداخلية ابراهام بوراز.

ويشار الى ان عددا من السلطات المحلية العربية لم تدفع رواتب المستخدمين فيها منذ شهور عديدة وبعضها لم يدفع الرواتب منذ اكثر من سنة.

وافاد موقع معاريف ان بلدية بتح تكفا تدفع 70% من اجور المستخدمين.

وجدد رئيس مركز السلطات المحلية، عادي الدار، تهديده باضراب جهاز التعليم مطلع السنة الدراسية القادمة. وقال الدار انه بدون تحويل 250 مليون شيكل الى السلطات المحلية لن يكون بالامكان افتتاح السنة الدراسية.