مقاضاة شركة ياهوو بسبب انتهاكات

مقاضاة شركة ياهوو بسبب انتهاكات

رفع محامي في ولاية كاليفورنيا دعوى قضائية ضد شركة ياهوو لتعرضه للتشهير والملاحقة من جانب مستخدمين مجهولين خلال استخدامه موقع ياهوو لتبادل الرسائل.

واتهم المحامي ويدعى ستيفن جالتون ياهوو بايواء الأشخاص الذين يؤذون الأخرين خلال تصفحهم شبكة الانترنت.

وقام جالتون بتسجيل نفسه في موقع تبادل الرسائل للرد على انتقادات طاولت أحد موكله.

وتسبب دفاعه عن موكله في تلقيه شتائم. وعندما رفضت الشركة الكشف عن بيانات الأشخاص الذي يقومون باهانته قرر مقاضاة الشركة للحصول على المعلومات في شهر ابريل/ نيسان الماضي.

وطلب جالتون الحصول على أسماء وعناوين أرقام هؤلاء الأشخاص ولكنه يقول إن ياهوو لم تقدم له سوى معلومات قليلة.

ويقول جورج جودار الشريك التكنولوجي في إحدى مؤسسات القانون الامريكية إن القانون المطبق لا يتيح للأشخاص الذين تعرضوا للإهانة معرفة بيانات الأشخاص الذين أهانوهم تحت أسماء مستعارة.

ويقول إن المدعي يقاضي شخصا خياليا في البداية وبعدها يطلب من الشركة الكشف عن البيانات الحقيقية للشخص.

ويقول جالتون إن شركة ياهوو لم تفعل شيئا لتعويض الأشخاص الذين يعانون من خدمة تبادل الرسائل.

كما يطالب جالتون الأخرين ممن كانوا هدفا لمثل هذه الهجمات خلال الأربعة سنوات الماضية ولم تنجح جهودهم في معرفة من كان وراء الهجوم عليهم للانضمام إليه في دعوى جماعية.

وكانت إحدى عواقب ما فعله جالتون هو نشر عنوان بريده الالكتروني ورقم هاتفه على لوحات تبادل الرسائل.

هذا ورفضت شركة ياهوو التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها التعليق على القضية.