ممثلون عن البنوك الفلسطينية يجتمعون اليوم لتحديد موقفهم النهائي من صرف الرواتب غدًا

ممثلون عن البنوك الفلسطينية يجتمعون اليوم لتحديد موقفهم النهائي من صرف الرواتب غدًا

أعلنت مصادر فلسطينية ان ممثلين عن البنوك الفلسطينية العاملة فى الاراضى الفلسطينية سيعقدون اليوم الاحد اجتماعًا لتحديد موقفهم النهائي من موضوع صرف رواتب وسلف لموظفى السلطة الفلسطينية غدا الاثنين.

وياتي هذا الاجتماع عقب إعلان البنوك الفلسطينية تراجعها عن موقفها في صرف رواتب الموظفين بسبب الضغوط الأمريكية عليها.

وأوضحت المصادر وفق ما نقل موقع المركز الفلسطيني للإعلام التابع لحركة حماس ان هناك خشية من تصرف الموظفين الفلسطينيين فى حال رفضت البنوك صرف شياكاتهم .

وكانت مصادر قريبة من الحكومة اكدت ان البنوك تسلمت الأموال التي وعد بها رئيس الوزراء إسماعيل هنية لصرف رواتب الموظفين بقيمة 1500 شيكلـ وصرف سلف لمن تزيد رواتبهم عن المبلغ المذكور، لكن هذه البنوك لم تعط ردا نهائيا وحاسما حول موافقتها صرف الرواتب.

وقدرت المصادر ان من شان هذه الخطوة احراج الحكومة الفلسطينية التي اكدت امس السبت وعلى لسان وزير ماليتها الاتفاق مع البنوك الفلسطينية على صرف راتب وسلف للموظفين يوم الاثنين المقبل.

لكن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية غازى حمد " اكد انه لا علم لديه بان البنوك غيرت من رايها حول آلية صرف الرواتب يوم غد الاثنين موضحا ان المعلومات التي لديه توضح ان تلك البنوك لا زالت على رايها وان الامور تسير على ما يرام .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018