منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية: إسرائيل تميز ضد العرب في الداخل..

منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية: إسرائيل تميز ضد العرب في الداخل..

على خلفية النقاش حول انضمام إسرائيل إلى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ( OECD)، قال تقرير صادر عن المنظمة، سيتم نشره اليوم الأربعاء، إنه يجري التمييز ضد العرب في الداخل، وإن إفقارهم، إلى جانب اليهود الحريديين يجعل أكثر من 20% من المواطنين فقراء.

ويتضح من التقرير أن نسبة الفقراء في إسرائيل (أكثر من 20%) تشكل ضعف نسبة الفقراء في باقي الدول الأعضاء في المنظمة.

وأشار التقرير إلى أن غالبيتهم من العرب واليهود الحريديين، حيث تتراوح نسبة الفقر ما بين 50% - 60%. وكتب التقرير في هذا السياق أنه العرب والحريديين يعيشون في عزلة ويتم التمييز ضدهم في سوق العمل.

ويتضح من التقرير أيضا أن أكثر من 50% من السكان في البلاد يعتاشون على راتب يقل 4 آلاف شيكل شهريا، وبهذه الأرقام فإن إسرائيل تعتبر الدولة الأفقر والأكثر تمييزا بين مواطنيها بالمقارنة مع باقي الدول الأعضاء.

وجاء أيضا أن مستوى الطلاب الثانويين في مواضيع الرياضيات والمطالعة والعلوم هو أقل من نظرائهم في باقي الدول الأعضاء، علما أن معدل الطلاب العرب في الداخل يقل عن المعدل القطري بسبب اتباع سياسة تميز ضدهم في كافة مجالات التعليم.

إلى ذلك، شددت المنظمة على أن يقوم بنك إسرائيل بتقليص تدخله في سوق العملات الأجنبية، ووقف شراء الدولارات بكميات كبيرة، وفي المقابل تؤيد المنظمة نقل الرقابة على سوق المال من المالية إلى هيئة أخرى مستقلة.

وكان السكرتير العام للمنظمة قد قدم التقرير، يوم أمس الثلاثاء، إلى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، ورئيس الحكومة بنيامين نتانياهو. كما وقع مع وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على اتفاق بشأن امتيازات وحصانة وتسهيلات، من بين شروط العضوية، والتي تمنح ممثلي المنظمة حصانة دبلوماسية وتفضيل قضائي.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية هي منظمة دولية تضم مجموعة من الدول المتقدمة التي تقبل الديمقراطية التمثيلية واقتصاد السوق الحر. ومن بين الدول الأعضاء فيها الولايات المتحدة وبريطانيا وأيطاليا وألمانيا وفرنسا واليونان وتركيا والسويد وكندا وسويسرا. ومن بين الدول التي انضمت إليها لاحقا استراليا وكورية الجنوبية واليابان والمكسيك وهنغاريا وفنلندا.