مركز الحاسوب التابع لوزارة الاتصالات الفلسطينية حصل على اعتماد رسمي من قبل الاتحاد الدولي لصناعة تكنولوجيا المعلومات..

  مركز الحاسوب التابع لوزارة الاتصالات الفلسطينية حصل على اعتماد رسمي من قبل الاتحاد الدولي لصناعة تكنولوجيا المعلومات..

أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جمال ناجي الخضري أن مركز الحاسوب الحكومي التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد حصل على اعتماد رسمي من قبل الاتحاد الدولي لصناعة تكنولوجيا المعلومات"COMPTIA" كأول مؤسسة في فلسطين تقدم الدورات التدريبية وشهادات التراخيص الخاصة بهذه المؤسسة العالمية المرموقة.

وأوضح الخضري بأن هذا انجاز يأتي في إطار سعي الوزارة الدائم وضمن منهجية واضحة لتطبيق الإستراتيجية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات وذلك من خلال العمل على رفع كفاءة وقدرات العاملين في مجال تقنية المعلومات وتطوير إمكانيات الكادر الحكومي ورفده بأفضل الدورات التدريبية المهنية المتقدمة والمعترف بها على مستوى العالم.

وأكد الخضري ان هذا الاعتماد جاء نتيجة جهود كبيرة بذلها القائمون على الحاسوب الحكومي لإيجاد شراكات دولية إستراتيجية ومتميزة مع كافة المؤسسات والاتحادات الدولية وذات العلاقة في سبيل تمتين وإبراز الدور الفلسطيني المتميز عبر العضوية والتعاون والشراكة مع هذه المؤسسات والذي سبقها حصول المركز على عضوية الأكاديمية الدولية لسيسكو وهذا ما يعزز دور الحاسوب الحكومي في قيادة وريادة عملية بناء القدرات البشرية والفنية لدى مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية في سبيل تهيئة البنية التحتية لانجاز مشاريع تنموية تدريبية في مجالات متعددة من تقنية المعلومات وأتمتة المكاتب والتدريب المتخصص.

من جهة أكد المهندس سهيل مدوخ مدير عام الحاسوب الحكومي ان هذه الخطوة تأتي ضمن خطة منهجية يتبعها الحاسوب الحكومي في تطوير إمكاناته المادية والبشرية لإدارة وتطوير البنية التحتية للشبكة الحكومية وبرامج التدريب المكتبي المحوسب والتدريب المتقدم التي يقدمها المركز للمؤسسات والوزارات والهيئات الفلسطينية .

و أشار ماهر الفرام مدير التدريب المتقدم في مركز الحاسوب الحكومي ان اعتماد المركز من قبل الاتحاد الدولي لصناعات تكنولوجيا المعلومات كأول مركز معتمد من الاتحاد في فلسطين إنما يعتبر قفزة نوعية في مجال التدريب والتطوير التقني حيث ان هذا الاتحاد يضم أكثر من 20 ألف عضو في أكثر من مائة دولة عربية على مستوى العالم مما يفتح آفاق للتعاون والشراكة بين الأعضاء لتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات في فلسطين.

وأضاف الفرام أن عضوية هذا الاتحاد تضم طيف واسع من منتجي وموزعي خدمات تكنولوجيا المعلومات وشركات الاتصالات والتجارة الالكترونية وانه يضم الكثير من البرامج التي سيتم الإعلان عنها لاحقاً والتي لا تعتمد على تقنية خاصة من شركة معينة وانما تهدف إلى رفع مستوى العاملين في هذا المجال في كافة مجالات تكنولوجيا المعلومات من خلال معايير ومقاييس عالمية للمناهج التدريبية المتاحة وخاصة في مجال الشبكات المحوسبة وأنظمة التشغيل ذات المصدر المفتوح وشهادات علمية في مجال الاتصالات الراديوية والاتصالات عبر الانترنت.

و من الجدير بالذكر أن مركز الحاسوب الحكومي يقوم حالياً على الانتهاء من الخطة السنوية للتدريب والتي سيتم الإعلان عنها قريباً ضمن ورشة عمل متخصصة سيتم مناقشتها مع العديد من المؤسسات الحكومية والأكاديمية والخاصة في سبيل المساهمة في تطوير الكفاءات الفلسطينية وجعلها قادرة على دخول العمل المحلي والعالمي بثقة متميزة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018