"موتورولا" تحذر من تأثير الحرب في اسرائيل على انتاجها

"موتورولا" تحذر من تأثير الحرب في اسرائيل على انتاجها

حذرت شركة موتورولا الأمريكية العملاقة للهواتف المحمولة من أن انتاجها في اسرائيل قد يتأثر باستمرار الأعمال العسكرية في المنطقة.

ويرجع السبب في ذلك الى أن لشركة موتورولا قاعدة انتاج لايُستهان بها في اسرائيل.

ويبلغ عدد العاملين بالشركة في اسرائيل 3500 عامل، بما في ذلك العاملون في مقر الشركة الاسرائيلي الرئيسي، والموجود في تل أبيب.

وقال مسؤولون في الشركة أيضا ان مبيعات الشركة في المنطقة قد تتأثر بالصراع الدائر في المنطقة حالي.

وقال أحد المسؤولين: "اننا نبيع منتجاتنا وخدماتنا عبر منطقة الشرق الأوسط، وقد يتأثر الطلب على منتجاتنا في الاقليم كله مع استمرار القتال".

وجاءت تصريحات الشركة بينما استمر القتال بين حزب الله واسرائيل في أسبوعه الثالث.

وشركة موتورولا هي أكبر ثاني شركات الهواتف المحمولة في العالم، ويبلغ العدد الاجمالي للعاملين بها 69 ألف عامل.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019