أسعار الوقود في إسرائيل تسجل أرقاما قياسية

أسعار الوقود في إسرائيل تسجل أرقاما قياسية

أفادت التقارير الاقتصادية الإسرائيلية أن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ووزير ماليته يوفال شطاينتس اتخذا قرارا نهائيا بعدم التدخل في ارتفاع أسعار الوقود نهاية الأسبوع الحالي، حيث يتوقع أن يرتفع سعر لتر "بنزين 95" إلى 8.25 شيكل.

وجاء أن نتانياهو وشطاينتس قد تحدثا مساء أمس، الخميس، في أعقاب نشر أسعار الوقود الجديدة، وأن القرار قد اتخذ بذريعة أنه لا يوجد في خزينة الدولة مصادر يمكن استخدامها لخفض أسعار الوقود التي يمكن خفضها من خلال خفض أرباح الدولة من "ضريبة البلو".

ولفتت التقارير الإسرائيلية في هذا السياق إلى أن الحكومة كانت قد صادقت الشهر الماضي على رزمة واسعة من رفع الضرائب وذلك بهدف تغطية العجز في خزينة الدولة الناجم عن التباطؤ الاقتصادي. ومن المتوقع أن تقدم الحكومة اقتراح ميزانية للكنيست للمصادقة عليه يشمل تقليص 14 مليار شيكل من ميزانيات الوزارات.

وبالنتيجة فمن المتوقع أن تسجل أسعار الوقود أرقاما قياسية في نهاية الأسبوع الحالي، وذلك بسبب ارتفاع أسعار النفط العالمية، إضافة إلى رفع نسبة ضريبة القيمة الإضافية في إسرائيل من 16% إلى 17%.

وفي أعقاب القرار فمن المتوقع أن يرتفع سعر لتر "بنزين 95" بنسبة 7.14% مقارنة مع آب/ أغسطس، ليصل سعر اللتر إلى 8.25 شيكل (خدمة ذاتية)، وبإضافة 17 أغورة لليتر عند تعبئة الوقود من قبل عامل محطة الوقود.

وعلم أن عملية رفع الأسعار ستتم على مرحلتين؛ في المرحلة الأولى يتم رفع نسبة ضريبة القيمة الإضافية ليلة السبت ليصل سعر لتر بنزين 95 إلى 7.77 شيكل. وفي المرحلة الثانية يتم رفع أسعار البنزين بناء على ارتفاع أسعار النفط في العالم وارتفاع ضريبة "بلو"، ما يعني إضافة 48 أغورة إلى سعر اللتر الواحد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018